رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ماذا يحدث عند سقوط قطعة من مركبة فضائية؟.. معهد البحوث الفلكية يجيب

الصاروخ
الصاروخ

أكدت رشا غنيم، رئيس معمل أبحاث الفضاء بالمعهد القومي للبحوث الفلكية، أنه من المفترض في الحالات العادية، أن أي قطعة ساقطة من مركبة فضائية، كانت تهبط في منطقة عودة محددة مسبقا، وتبدأ بعض المركبات الأكثر حجما بعمل مناورات  منخفضة لتقليل تواجدها في الفضاء وتقليل فرص الاصطدام إلى أي نقطة موجودة، أو إعادتها للغلاف الجوي، على عكس النقطة الساقطة من الصاروخ الصيني “لونج مارش 5b”.

وأوضحت خلال اجتماع مع رئيس معهد البحوث الفلكية عبر تطبيق "زوم" قبل قليل، أن النقطة المنفصلة عن الصاروخ الصيني تحتوي على أجزاء كثيرة مقاومة للانصهار.

وأشارت إلى أن محاولة هبوط هذه القطعة من الصاروخ، إلى أن هبوط النقطة يعتمد على حجم وكثافة الجسم، وعدة متغيرات أخرى منها التقلبات الجوية وقوى إغلاق أخرى مؤثرة عليه مثل جذب الأرض أو الإشعاع الشمسي أو غيرها.

ويعقد المعهد القومي للبحوث الفلكية مؤتمراً صحفياً بواسطة المتخصصين في مجال الفضاء، ظهر اليوم، عبر تطبيق «زووم»، للحديث عن كواليس سقوط الصاروخ الصيني، وذلك تحت رعاية الدكتور جاد القاضي رئيس المعهد، لشرح ما يحدث للصاروخ الصيني وإيضاح الحقائق لجمهور المتابعين، وذلك بعد حالة من الذعر شهدها العالم أجمع بعد أن ضل الصاروخ الصيني طريقه وأصبح من المتوقع سقوطه في أي وقت وأي مكان. وكانت وكالات فضاء عالمية كشفت أمس عن بعض المناطق التي يحتمل أن يسقط بها الصاروخ الفضائي الصيني أو حطامه بعد أيام من خروجه عن السيطرة، ومن بينها بلد عربي. وتوقعت منظمة «أيروسبيس كوربوريشن» الفضائية الأمريكية، أن يسقط حطام الصاروخ الفضائي الصيني فوق السودان، كما سبق لها أن وضعت سواحل أستراليا ضمن المناطق المحتملة للسقوط.