الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

من الفصل إلى القتل.. محطات في حياة الإرهابي عماد عبد الحميد

الإرهابي عماد عبد
الإرهابي عماد عبد الحميد

تناولت حلقة مسلسل "الاختيار 2"، التي عرضت مساء أمس الخميس، حادث الواحات الإرهابي، الذي وقع يوم 20 أكتوبر 2017، و انتهت الحلقة عند معلومات وردت للأمن الوطني تفيد بتمركز عناصر مسلحة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة في منطقة الواحات بمحافظة الجيزة، بقيادة الإرهابي عماد الدين عبد الحميد، وسقط في الحادث الإرهابي عدد كبير من شهداء الشرطة الذين ضحوا بأرواحهم فداء للوطن، وترصد "الدستور" أبرز المحطات التي مر بها الإرهابي عماد عبد الحميد منذ لحظة الفصل وحتى القتل.


- فصله بسبب انتمائه للإخوان


 اسمه الحركي "الشيخ حاتم"، أما اسمه الحقيقي عماد  الدين أحمد محمود عبدالحميد، وهو ضابط سابق في سلاح الصاعقة بالقوات المسلحة، تخرج من الكلية الحربية عام 1998، وتم فصله عام 2006، بعد ثبوت انضمامه لجماعة الإخوان.

كان الإرهابي عماد عبد الحليم يمتلك شخصية مقنعة تمكنه من جذب الأشخاص إليه وإقناعهم بالأفكار التكفيرية، وظهر اسمه لأول مرة في محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق "محمد إبراهيم" عام 2013.


- انضمامه إلى الإرهابيين في ليبيا
 

انضم الإرهابي عماد عبد الحميد إلى تنظيم أنصار “بيت المقدس” في سيناء عقب مبايعة التنظيم  لـ"داعش" وتحوله إلى "ولاية سيناء، حيث انشق عنهم وسافر إلى سوريا، والتحق بجماعة تُدعى "ثوار ليبيا"، والتي تنتمي لتنظيم القاعدة.

و يعتبر هو الرجل الثاني في تنظيم "المرابطين" الذي أسسه هشام عشماوي، وهو القائد الفعلي لهجوم الواحات الإرهابي 20 أكتوبر 2017.

- تكليفه بالانتقال من ليبيا إلى مصر 


كلف هشام عشماوي عماد، بالانتقال إلى  مصر وخاصة منطقة  الواحات لتخصيصها كمحطة لاستقبال المجموعات الإرهابية القادمة من ليبيا، وذلك لشن عمليات إرهابية خطيرة في مصر، خاصة بعد إصابة “عشماوي” في أحدى العمليات.

و قد أسس خلية عنقودية في سنة 2017، وكانت تسمى بـ "كتائب ردع الطغاة" وتتبع ميليشيات تنظيم الفتح الإسلامي في ليبيا والتابعة لتنظيم القاعدة الإرهابي، و كان عناصرها ينفذون أعمال عدائية ضد القوات المسلحة والشرطة المدنية، باستخدام السلاح لإسقاط الحكم، وشنت القوات المسلحة غارات جوية على المناطق المتاخمة للحدود الليبية وقتل فيها "الإرهابي "عماد عبدالحميد" وبرفقته 8 آخرين.