رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد تناولها في مسلسل «الاختيار 2»

شهداء قدموا حياتهم لأمن الوطن.. القصة الكاملة لحادث الواحات الإرهابي

شهداء الواحات
شهداء الواحات

تناولت حلقة مسلسل "الاختيار 2"، التي عرضت مساء أمس الخميس، حادث الواحات الإرهابي، الذي وقع يوم 20 أكتوبر 2017، و انتهت الحلقة عند معلومات وردت للأمن الوطني تفيد بتمركز عناصر مسلحة إرهابية تابعة لتنظيم القاعدة في منطقة الواحات بمحافظة الجيزة، بقيادة الإرهابي عماد الدين عبدالحميد، وهو الرجل الثاني في تنظيم "المرابطون" الذى أسسه الإرهابى هشام عشماوي، و كان ضابطا سابقا في الجيش المصرى بقوات الصاعقة.


و في منطقة الكيلو 135 بطريق أكتوبر ـ الواحات، وقع الحادث الإرهابي، وأسفر عن استشهاد 16 من قوات الشرطة وإصابة 13 آخرين، ومصرع 15 من العناصر الإرهابية.

- تفاصيل العملية 

بعد أن توافرت المعلومات لدى الأمن الوطني، تم إعداد القوات للقيام بمأموريتين من محافظتى الجيزة والفيوم لمداهمة تلك المنطقة، إلا أنه لحظة اقتراب المأمورية الأولى من مكان تواجد العناصر الإرهابية استشعروا بقدوم القوات، وبادروا باستهدافهم باستخدام الأسلحة الثقيلة من كافة الاتجاهات، فبادلتهم القوات إطلاق النيران لعدة ساعات مما أدى لاستشهاد 16 من قوات الأمن وإصابة 13 آخرين.

- الثار للشهداء وتحرير النقيب محمد الحايس


جاء الثأر للشهداء سريعا، فتم تمشيط المناطق المتاخمة لموقع الأحداث بمعرفة القوات المعاونة، وأسفر التعامل مع العناصر الإرهابية يوم 31 أكتوبر عن مقتل 15 إرهابيًا، والقبض على المخطط للحادث، وتحرير النقيب محمد الحايس من أيدى العناصر الإرهابية.

ضبط بحوزة الإرهابيين آنذاك كميات كبيرة من الأسلحة والذخائر المتنوعة (مدفع مضاد للطائرات – سلاح متعدد خاص بالمدرعات – قواذف وقذائف RPG – رشاشات وبنادق آلية وخرطوش – طبنجات – قنابل F1 – كمية كبيرة من الذخائر متنوعة الأعيرة).

- القبض على الإرهابي عبد الرحيم المسماري

وبالتنسيق بين القوات المسلحة والأجهزة الأمنية في تنفيذ الخطة الأمنية الموضوعة من خلال التوسع في عمليات تمشيط المنطقة الصحراوية المشار إليها والمناطق المتاخمة تم القبض على المخطط للحادث، واسمه "عبد الرحيم عبد الله المسماري، ليبي الجنسية، مواليد 5/10/1992"، مقيم في درنة بليبيا، وأنه خطط برفقة آخرين لإقامة معسكرات للإرهابين بالواحات.

- أهداف الخلية الإرهابية

وأكدت عمليات البحث والتحري عن الأبعاد التنظيمية لتحرك عناصر تلك البؤرة، حيث بدأ تكوينها بمدينة درنة الليبية، بقيادة الإرهابي عماد الدين أحمد محمود عبدالحميد الذي لقي مصرعه في القصف الجوي للبؤرة، وتلقيهم تدريبات بمعسكرات داخل الأراضي الليبية على استخدام الأسلحة الثقيلة وتصنيع المتفجرات، وقيامهم بالتسلل للبلاد لتأسيس معسكر تدرييى بالمنطقة الصحراوية بالواحات كنواة لتنظيم إرهابي، تمهيدًا لتنفيذ سلسلة من العمليات العدائية الوشيكة تجاه دور العبادة المسيحية وبعض المنشآت الحيوية في إطار مخططهم لزعزعة الاستقرار بالبلاد.

وأفادت معلومات قطاع الأمن الوطني بتورط بعض عناصر تلك البؤرة، في تنفيذ حادث استهداف حافلة تقل بعض المواطنين الأقباط، أثناء توجههم لدير الأنبا صموئيل بالمنيا، بتاريخ 26 مايو 2017، إذ أثبت الفحص الفني سابقة استخدام بعض الأسلحة المضبوطة في تنفيذ ذلك الحادث.