الثلاثاء 22 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«ليست الأولى».. عالم فضاء مصري يكشف مكان سقوط صاروخ الصين والخسائر المتوقعة

عالم الفضاء المصرى
عالم الفضاء المصرى أحمد فريد

تحدثت «الدستور» مع عالم الفضاء المصري أحمد فريد، الذي يشغل منصب «متحكم مركبات فضاء» بوكالة الفضاء الألمانية قسم عمليات الفضاء، وهو أول مصري يعمل بالوكالة، حول زيادة المخاوف العالمية من سقوط الصاروخ الصيني «لونج مارش 5 بي» الذي أثار الذعر لدى سكان العالم، وأطلقته الصين الأسبوع الماضي بواسطته وحدة «تيانهي» وهي أوّل المكونات الثلاثة لمحطتها الفضائيّة «سي إس إس» في مدار الأرض.

وأكد العالم أحمد فريد في حواره لـ«الدستور» أنه المحتمل أن يسقط الصاروخ الصيني البالغ وزنه 21 طناً على منطقة غير مأهولة بالسكان كالمحيطات التي تغطّي أكثر من ثلثي الأرض، وأن هناك جزءً كبيرا من الحطام يحترق في الغلاف الجويّ ولا تصل إلا بعض القطع إلى الأرض، وإلى نص الحوار:
▪︎ بداية أشرح لنا ما حدث وكيف فقدت الصين السيطرة على الصاروخ الصيني؟

في البداية يجب أن نوضح حقيقة ما حدث، حيث غادر الصاروخ الصيني إلى الفضاء الخارجي تم إطلاقه بهدف بناء الوحدة الأولى لمحطة فضاء صينية ومن المقرر بنائها بالفضاء الخارجي كمحطة الفضاء الدولية وهي الوحيدة الموجودة في العالم بالفضاء الخارجي، حيث تسعى الصين لبنائها ليكون هناك علماء بداخلها لعمل التجارب الخاصة بهم.

▪︎ كيف تتعاون الدول الكبرى في عمليات الفضاء الخارجي؟

بالطبع هناك تعاون بين الدول داخل محطة الفضاء الدولية، حيث تضم 5 جهات متعاونة وهم روسيا وأمريكا واليابان وكندا وأوروبا، ولكن المحطة الجديدة التابعة للصين وهي محطة الفضاء الصينية غير متعاونة مع أي محطة آخرى لكنهم يعتمدون على استخدام التكنولوجيا الروسية داخلها.


▪︎ ما هي المخاطر المحتملة من سقوط الصاروخ الصيني؟
بالطبع تختلف المخاطر المحتملة من سقوط الصاروخ حسب المكان الذي من المقرر أن يسقط به، فإذا كان مأهولا بالسكان فمن المتوقع أن يكون هناك خسائر كبيرة في أرواح المواطنين لأنه سيسقط من الفضاء بسرعة كبيرة ويستطيع تدمير اي شىء يقع عليه بشكل كامل، أما أذا كانت المنطقة الخاصة بسقوط الصاروخ خالية من السكان كالصحراء والمحيطات والبحار التي تغطّي أكثر من ثلثي الأرض،  حيث تكون المخاطر أقل بكثير وذلك لأن احتمالية نزولة في المحيطات أكثر من اليابسة بكثير حيث أنها تمثل نسبة كبيرة من مساحة الكرة الأرضية.

▪︎ إلى أين وصل الصاروخ الصيني الآن وكيف يمكن تتبع موقعه؟

بالطبع هناك العديد من المواقع المتواجدة على موقع جوجل تستطيع تتبع تحركات المجسمات الموجودة في الفضاء لحظة بلحظة، ولكن الصاروخ الصيني يدور بسرعة مما يجعله يكمل دورة كاملة حول الأرض في حوالى 90 دقيقة لذلك يعصب رصد موقعة بالضبط لأنه يتحرك بسرعة كبيرة، ولكن من الممكن احتساب المسافة بينه وبين المجال الأرضي، فهو يقبع في مدار منخفض في الفضاء أي يبعد بحوالي 300 كيلومتر من الكرة الأرضية

▪︎ كيف يمكن التعامل في المواقف المشابة؟

كان هناك العديد من المواقف المشابة وكانت السبب في حدوثها الصين أيضا، حيث قامت بإطلاق صواريخ ومجسمات لتتواجد في الفضاء وفقدت السيطرة عليها وفي نفس الوقت هبطت هذه المجسمات إلي الكرة الأرضية ولحسن الحظ سقطت في مناطق غير مأهولة بالسكان ولهذا كانت أقل ضررا ولأنها أيضا كانت صغيرة في الحجم بالنسبة للصاروخ الذي أطلقته.

▪︎ كيف يمكن أن نحمي أنفسنا من مثل هذه الكوارث؟

للأسف لا نستطيع حماية أنفسنا من هذه الأزمات لأن حدوثها يكون من خلال الفضاء، ولكن الغلاف الجوي للكرة الأرضية يقوم بحمايتنا من هذه المجسمات، حيث يحترق جزء كبير منها قبل سقوطها على سطح الأرض.

▪︎ ما الأسباب التي تؤدي إلى حدوث هذه الأزمات؟
الأسباب تأتي نتيجة تنفيذ عمليات غير مدروسة في الفضاء الخارجي وتقوم بها وكالة الفضاء الصينية وبالأخص متحكمين مركبات الفضاء، وهي الوظيفة التي أعمل بها في وكالة الفضاء الألمانية، والأكيد أنها ليست وظيفة سهلة ويمكن تعلمها ببساطة لأن الخطأ فيها يهدد كوكب بأكمله كما يحدث حاليا من تخوف العالم من تأثير سقوط الصاروخ الصيني.
▪︎ ما هو الخطأ الذي أغفلته الصين فأدى إلى حدوث الكارثة ؟

بالطبع نحن لا نستطيع تحديد خطأ الصين لأننا لا نعمل معهم داخل وكالة الفضاء الصينية وبدورها لم تقوم بالإعلان عن الأسباب الحقيقية التي أدت إلى فقدان السيطرة على هذا المجسم الموجود في الفضاء، حيث يجب أن تقوم بالرد وتوضيح الأسباب للعالم بأكمله.

▪︎ ما الحوادث المشابهة التي وقعت مؤخرا ؟

للأسف حدثت واقعتين متشابهين لهذا الحدث وأيضا كانت الصين هي المسؤولة عنهما، حيث تم فقدان السيطرة على قمر صناعي ولحسن الحظ سقط على منطقة غير مأهولة بالسكان والواقعة الأخرى كانوا يقومون ببناء محطة الفضاء الصينية وخلال ذلك فقدوا السيطرة على جزء تابع للمحطة وسقط في مكان لا يوجد به سكان ولم تحدث خسائرفي الأرواح.

▪︎هل هناك خسائر متوقعة، وكم تبلغ؟

حجم الصاروخ نفسه هو الأكبر في تاريخ الفضاء إلى الآن فلم يكن هناك مجسما قام بإفزاع الشعوب كما فعل هذا لأن جميع المجسمات السابقة كانت صغيرة كثيرا في الحجم مقارنة به ولهذا من المتوقع أن تكون الخسائر كبيرة خاصة إذا سقط في منطقة مأهولة بالسكان لكن لا نستطيع توقعها.
▪ لماذا تقوم الصين ببناء محطة فضاء خاصة؟

لأنها بالطبع تريد الحصول على الهيمنة العلمية ليصبح لديها محطة فضاء خاصة بها بعيدا عن محطة الفضاء الدولية والتي لم تكن جزءا منها الدولة الصينية حيث تم منعها من ذلك، لذلك بدأت في التفكير ببناء محطة فضاء خاصة لتحقيق المنافسة العلمية.

▪︎ هل ما يحدث هو حرب فضاء؟

بالطبع لا يوجد ما يسمى بمصطلح حروب الفضاء لكنها منافسة في علوم الفضاء، حيث تتسابق الدول على إقلاع صواريخ بالفضاء الخارجي لأغراض علمية، وإرسال رواد الفضاء للخارج ما يطلق عليه عمليات الفضاء البشرية، وكل هذا تتنافس عليه الدول لكسب المزيد من المعلومات.