الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس ينعى هاني كميل مدير الديوان البابوي

البابا وهاني كميل
البابا وهاني كميل

نعى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإكسندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، ببالغ الأسى الدكتور هاني كميل ، مدير الديوان البابوي و  عضو المجلس الملي العام، ويذكر له عمله بكل إخلاصٍ وتفانٍ أثناء خدمته، مديرًا للديوان البابوي، ويطلب لنفسه البارة النياح والراحة في فردوس النعيم، ويلتمس عزاءًا سمائيًّا لأسرته المباركة ولكل محبيه.

و أعلنت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن وفاة مدير الديوان البابوي و  عضو المجلس الملي العام، عن عمر ناهز 70 عاما، بعد حياة حافلة بالخدمة الكنسية والعمل الاجتماعي.
و الدكتورهاني كميل ولد 9 سبتمبر 1951، حاصل على بكالوريوس الصيدلة، وعين معيدًا ثم ترك السلك الأكاديمي ليعمل في القطاع الخاص، ويتولى منصب مدير مصنع إحدى شركات الأدوية، وعلى المستوى الكنسى، كان عضوًا في المجلس الملي العام وتولى منصب مدير الديوان البابوي، مطلع عام 2015.

- بدء فترة الخماسين المقدسة

من جانب آخر بدأت الكنائس فترة الخماسين المقدسة والتي تعقب عيد القيامة المجيد، وتعتبر امتداد له، وتتميز هذه الفترة الروحية بالطقوس الفرايحية ، ومن أبرز ألحان الكنيسة بفترة الخماسين لحن “ يا كل صفوف السمائيين ” ، كما تعتبر الخماسين المقدسة من الفترات المميزة التي لا يصوم بها الأقباط على مدار 50 يوما تنتهي بعيد العنصرة.

وفترة الخمسين يومًا هى الفترة المحصورة بين عيد الفصح أي عيد القيامة وعيد الخمسين أي عيد العنصرة، وهي فترة فرح فلا يُصام فيها، ويجري الطقس فيها باللحن الفرايحي، ويُحتفل فيها يوميًا بتذكار قيامة الرب من بين الأموات، وكأنها يوم أحد متصل سبعة أسابيع كاملة.