رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد عرضها في «الاختيار 2»..

تفاصيل اعترافات المتهمين بمحاولة اغتيال السيسي في استراحة المعمورة بالإسكندرية

الاختيار٢
الاختيار٢

سلطت الحلقة 24 من مسلسل “الاختيار ٢” على اعترافات المتهمين بمحاولة اغتيال الرئيس عبدالفتاح السيسى فى استراحة المعمورة بالإسكندرية.

وقال محمود هانى قبلان، أحد المتهمين، إنه اعتنق الفكر الجهادى عام 2013، وانضم لتنظيم القاعدة فى سوريا وحصل على دورات عسكرية، منها قذائف بالآلى «قاذف آر بى جى وقنابل يدوية»، مشيراً إلى أنه اشترك فى عمليات عسكرية ضد النظام السورى.

وقال «قبلان» فى اعترافاته إنه عاد إلى مصر عام 2014 للمشاركة فى عمليات إرهابية ضد الجيش والشرطة بعد قيام ثورة 30 يونيو، وانضم للواء الثورة الإخوانى، وحصل على دورات عسكرية فى أمن الاتصالات وطرق الرصد.

وتابع: «كنت عارف إن التنظيم راصد شخصيات مهمة جداً فى البلد لاستهدافها واشتركت فى رصد منطقة أبراج النايل تورز، وتسلمت سيارة مفخخة من أحمد إمام نجم بمنطقة صقر قريش وحطيتها جنب الأبراج يوم 6 أكتوبر بس العملية فشلت».

وأضاف: «كنا بنجهز لعمليتين، الأولى تستهدف شخصية مهمة جداً بقاذف آر بى جى والتانية كانت تستهدف رئيس الجمهورية خلال وجوده باستراحته فى المعمورة بسلاح قناصة وكان المسئول عن العملية دى أحمد إمام نجم».

وقال الإرهابى أحمد محمد إمام نجم، فى اعترافاته إنه انضم لجماعة الإخوان بعد ثورة يناير، وشارك فى اعتصام رابعة بعد عزل محمد مرسى، وكان يشارك فى أعمال العنف والمسيرات والمظاهرات، التى يقوم بها عناصر الجماعة، مضيفاً: «فى 2017 انضميت للواء الثورة الإخوانى عشان أنفذ عمليات عنف ضد الدولة بعد عزل مرسى وبعد كده أخدت دورات إعداد على السلاح الآلى ورصد الأهداف وأول حاجة عملتها فى رصد الأهداف إنى رصدت شخصية مهمة بتمر فى منطقة المهندسين».

وتابع: «بعد كده المسئول الحركى عمار كلفنى إنى أروح شقة تابعة للحركة فى منطقة المعمورة، ومن هناك أرصد استراحة رئاسة الجمهورية وتسلمت 2 كاميرا تصوير وكنت برصد المنطقة المحيطة بالاستراحة والجزء الباين من المبنى من ورا السور، وكنت بتابع تقارير الرصد مع المسئول الحركى عمار». 

وأضاف: «عمار بلغنى إن فيه شخص عنده معلومة إن الريس بيتردد على المكان بطيارة خاصة ووقت تردده، واحد من التنظيم هيكون موجود، ومعاه بندقية قناصة وهينفذ العملية من الشقة اللى كنت بصور منها الاستراحة».

وتعد محاولة «المعمورة» ليست الوحيدة لاغتيال الرئيس بعدما حاول تنظيم ولاية سيناء اغتياله عن طريق خليتين تابعتين له حاولت إحداهما تنفيذ مخططها فى السعودية أثناء وجوده لأداء العمرة، والثانية من الضباط المفصولين من الخدمة الذين عُرفوا إعلامياً آنذاك بالضباط الملتحين، الذين خططوا لتنفيذ محاولة اغتيال السيسى فى الطريق العام أثناء مرور موكبه عندما كانوا فى الخدمة، ومعينين «خدمات أمنية» على الطريق الذى يمر به الموكب.

صور المتهمين

11500686361569349130
11500686361569349130
16929318591569349127
16929318591569349127