الأربعاء 16 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الدفاع الأمريكي: انسحاب قواتنا من أفغانستان يتم وفق ما هو مخطط له

انسحاب أفغانستان
انسحاب أفغانستان

أعلن وزير الدفاع الأمريكي لويد أوستن، أن انسحاب القوات الأمريكية من أفغانستان يتم وفق ماهو مخطط له.


وأعرب أوستن، في تصريحات أوردتها قناة "الحرة الأمريكية"، مساء اليوم الخميس، عن أمله في أن تلعب قوات الأمن الأفغانية الدور الرئيسي في وقف الهجمات التي تشنها حركة طالبان.


وأكد وزير الدفاع الأمريكي مواصلة الولايات المتحدة تقديم الدعم للقوات الافغانية حتى ما بعد الانسحاب، مضيفًا أن وزارة الدفاع بدأت بمراجعة تموضع القوات الأمريكية في المحيطين الهندي والهادئ.

 

وفي وقت سابق قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إنه يريد خروج القوات الأمريكية من أفغانستان بحلول 11 سبتمبر من هذا العام، مؤجلا الموعد النهائي الذي كان قد وافق عليه سلفه الرئيس السابق دونالد ترامب والذي كان من المقرر أن يكون في 1 مايو المقبل.

وقال بايدن: "حان الوقت لإنهاء أطول حرب خاضتها أمريكا".

ولقد دققنا في مقدار ما أنفقته الولايات المتحدة في أفغانستان منذ بدء الحرب، وإليكم خلاصات ذلك.

 

كانت قد قامت الولايات المتحدة بغزو أفغانستان في أكتوبر من عام 2001 للإطاحة بحركة طالبان، متهمة إياها بإيواء أسامة بن لادن وشخصيات أخرى في القاعدة مرتبطة بهجمات 11 سبتمبر على الولايات المتحدة.

 

وزاد عدد القوات الأمريكية في أفغانستان مع ضخ واشنطن لمليارات الدولارات لمحاربة تمرد طالبان، فضلا عن تمويل إعادة الإعمار.

وقد انخفض هذا العدد إلى 4 آلاف جندي بحلول ديسمبر من العام الماضي، مع تقلص الأرقام بشكل أكبر هذا العام.

وقد لا تتضمن البيانات الرسمية دائما قوات العمليات الخاصة والوحدات المؤقتة الأخرى. 

 

وهناك أيضا أعداد كبيرة من المتعاقدين الأمنيين الذين يعملون لحسابهم الخاص، والذين يعملون لصالح الولايات المتحدة في أفغانستان، ويشمل ذلك العدد اعتبارا من الربع الأخير من عام 2020 أكثر من 7800 متعاقد يحملون الجنسية الأمريكية، وفقا لبحث أجراه الكونجرس الأمريكي.