رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بعد عرضها في الاختيار 2.. جرائم مجموعات الإرباك والإنهاك الإخوانية

الاختيار
الاختيار

تناولت الحلقة 23 من مسلسل "الاختيار 2"، تعليمات جماعة الإخوان الإرهابية لعناصرها بالتخطيط لإحياء العمل المسلح للتنظيم داخل البلاد من خلال تشكيل تنظيم مسلح وتنفيذ عمليات إرهابية ضد رجال الشرطة والجيش والقضاء.

وتعرض "الدستور" في هذا التقرير تفاصيل عمل مجموعات الإرباك والإنهاك الإخوانية لاستهداف أجهزة الدولة:

المتهم حسن محمد حسن فرج – حركي "الهرم"  قام وعدد من المتهمين بتشكيل "مجموعات الإرباك والإنهاك" التي ضمت مُختارين من أعضاء الجماعة وتهدف إلى ارتكاب أعمال عدائية ضد الدولة وأجهزتها وسلطاتها العامة واقتصادها القومي لغرض إنهاك قوات الشرطة وتشتيت قواها، وتطورت تلك المجموعات في أهدافها فأصبحت تضطلع بتنفيذ عمليات اغتيال للشخصيات العامة وضباط الشرطة وتغيرت مسمياتها "المقاومة الشعبية ،حسم " مُضيفًا بعلمه بتلقي تلك المجموعات لدعم مالي للوفاء بما يلزمها لتحقيق أغراضها ، فضلًا عن رواتب تتراوح قيمتها من خمسمائة إلي ألف جنية ـ حيث بلغت قيمة المبالغ التي تسلمها في ذاك الإطار سبعين ألف جنية تقريبًا ـ وعقد القائمين عليها لدورات تدريبية عسكرية وحركية وتثقيفية داخل مصر وخارجها ، وتواصلهم فيما بينهم من خلال بعض التطبيقات الالكترونية " لاين ، تليجرام " ، واتخاذهم لأسماء حركية متغيرة.

وتبين من التحريات أن جميع عناصر جماعة الإخوان الإرهابية انضموا لجماعة أسست على خلاف أحكام القانون الغرض منها الدعوة الى  تعطيل أحكام الدستور والقانون ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها والاعتداء على الحرية الشخصية والحقوق العامة للمواطنين التى كفلها الدستور والقانون والاعتداء على أفراد الشرطة والقوات المسلحة ومنشآتها بهدف الإخلال بالأمن وتعريض سلامة المجتمع للخطر  وكان الإرهاب من الوسائل التى تستخدم فى تحقيق وتنفيذ الأغراض التى تدعو إليها الجماعة .

وحازوا و أحرزوا بالذات وبالوساطة أسلحة نارية آلية مششخنة والتى لا يجوز بأى حال من الأحوال الترخيص بحيازتها وإحرازها بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام ، وكذلك حازوا وأحرزوا بالذات والوساطة ذخائر مما تستخدم فى الأسلحة النارية بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام والتى لايجوز بأى حال من الأحوال حيازتها، وكذلك حازوا وأحرزوا بالذات والوساطة أسلحة نارية مششخنة طبنجة 9 مم بدون ترخيص بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام، وكذلك حازوا وأحرزوا بالذات والوساطة ذخائر عيار 9 مم بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام بدون حصولهم على ترخيص بحيازتها أو إحرازها، وكذلك حازوا وأحرزوا مفرقعات بدون الحصول على ترخيص بذلك من الجهة الإدارية المختصة بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام ، وكذلك حازوا وأحرزوا أجزاء سلاح نارى – خرطوش – وذخيرته دون أن يرخص لهم بذلك قانوناً.

و اشتركوا فى اتفاق جنائى الغرض منه ارتكاب جنايات تخريب ممتلكات عامة والممتلكات التابعة للقوات المسلحة والشرطة وقتل أى شخص ينتمى اليهما وحيازة وإحراز الأسلحة النارية والذخيرة والمفرقعات بقصد استعمالها فى نشاط يخل بالأمن والنظام العام وتعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة والسلطات العامة من ممارسة أعمالها بعد أن اتفقوا فيما بينهم على الانضمام لعصابة مسلحة بعد أن اتحدت وانصهرت إرادتهم جميعاً على ذلك ووزعوا الأدوار فيما بينهم لتنفيذ تلك الجرائم وبثوا فى أنفسهم فكرتها ورسموا مخطط التنفيذ من خلال اللقاءات التثقيفية والتتنظيمية وتشكيل تنظيم مسلح لمجموعات قتالية مسلحة سعياً لتنفيذ مخطط التنظيم الإخوانى والسيطرة على مقاليد الحكم بالبلاد بدعوى إقامة ما يسمى بالخلافة الإسلامية.