الأربعاء 23 يونيو 2021
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

أفضل عيدية للأهل والأحباب الحفاظ على سلامتهم

طبيب يحذر من زيادة إصابات كورونا في عيد الفطر: «امنعوا زيارات»

كورونا
كورونا

حذّر أطباء من خطورة التجمعات العائلية خلال فترة إجازة عيد الفطر التي وصفوها بأنها بؤر خصبة لنقل عدوى فيروس كورونا، مؤكدين ضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية وعدم التهاون بشأنها.

يقول الدكتور سباعي ضياء أخصائي أمراض الجهاز التنفسي، إن فيروس كورونا المستجد لا يزال يفرض إيقاعه على الحياة، مشددا على ضرورة الالتزام بالتباعد الاجتماعي لمنع انتشاره، موضحًا أن قوة الفيروس تكمن في قدرته على العيش على الأسطح لمدة طويلة.

ودعا سباعي في تصريح لـ«الدستور»، أفراد المجتمع إلى تبني أسلوب حياة مختلف يضمن للجميع الوقاية من المرض، كما حثهم على إعادة التفكير في مسألة لقاءات وتجمعات الأهل والأصدقاء، لافتًا إلى تأثيرها السلبي في سلامة الأسرة بشكل خاص، عبر تعريض أفرادها لخطر الإصابة بفيروس، إضافة إلى تعريض المجتمع بشكل عام لخطر انتشار العدوى.

وأكد سباعي  أهمية الالتزام بتحمل المسؤولية والتفكير في عواقب التجمعات، معتبرًا أن أفضل عيدية يمكن إهداؤها للأهل والأحباب خلال العيد هي حمايتهم والحفاظ على سلامتهم عبر اتباع التدابير الاحترازية بالتباعد الاجتماعي، ولبس الكمامات وتعقيم الأسطح وغسل الأيدي بالماء والصابون دائماً.

وأشار سباعي إلى أن التحذير من خطورة التجمعات في العيد، لا يقصد منه التهويل أو التضييق على الأسر، وقال: "إن التجمعات العائلية، في ظل جائحة كورونا وخاصة تزامنا مع الموجة الثالثة تُعد أكثر خطورة على من يعاني ضعفاً في المناعة، وتحديداً كبار السن ممن يعانون أمراضاً مزمنة كالسكري والروماتيزم والقلب ومرضى الكلى".

وحذر من دعوة البعض للتجمع في مكان مفتوح كحديقة المنزل أو السطح مع ارتداء الكمامات، واعتقادهم بأنهم بذلك في أمان، مشيراً إلى أن العدوى تحدث في الأماكن المفتوحة أيضاً، حيث ينتشر الفيروس إذا كان الأفراد قريبين من بعض.