رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الليلة.. ثروت حليم جيد في ضيافة مبادرة «كل يوم شاعر»

المجلس الأعلي للثقافة
المجلس الأعلي للثقافة

ضمن فعاليات مبادرة "كل يوم شاعر"٬ والتي تنظمها لجنة الشعر برئاسة الدكتور محمد أبو الفضل بدران٬ ينظم المجلس الأعلي للثقافة٬ في الحادية عشرة والنصف من مساء اليوم الأربعاء٬ أمسية شعرية أونلاين٬ عبر تطبيق زووم٬ حيث يحل الشاعر ثروت حليم جيد٬ في ضيافة المبادرة٬ خلال أمسية الليلة.

ومن المقرر أن يقدم الشاعر المصري٬ ثروت حليم جيد٬ مجموعة من قصائده الشعرية تحت عناوين:
النور الأكبر ــ العمر ــ الفراش ــ شكوى ــ حليم.

والشاعر ثروت حليم جيد٬ كاتب وشاعر مصري٬ صدرت له أعمال: "الصوت الخافت" رواية عن دار النخبة للنشر والتوزيع٬ مجموعة شعرية بالعامية المصرية تحت عنوان "قمصان يوسف"٬ وغيرها.

ومن أشعار ثروت حليم جيد٬ ومن قصيدته "شكوي حليم" نقرأ: أمسك حلمك تبت فيه.. قبل ما غيرك يحلم بيه
دافع عنه بكل ما تملك.. ليه تحلم حلم وترميه.. دُق بيبان السعي وإسعى.. عدي حيطان الدنيا الواسعه.. فُك قيودك نُط حدودك.. ألمح حلمك وإجري عليه.. ساعيك يثبت أنك حي.. قول للعالم أيوه أنا جاي.. أِفرد إيدك أد ما تقدر.. أِفرد عودك ليه بتحنيه.. أثبت أنك جيت للكون.. حتى إن قالوا عليك مجنون.. حلمك عُمرك خط وجودك.. أنت وجودك إيه معانيه.

ومن أجواء روايته "الصوت الخافت"٬ يقول  ثروت حليم جيد: رأيتنى أعيش الدهور كلها على الأرض , ورأيتنى أضجرُ الخلود , وأمِل العُمر الطويل . ورأيت أن لا خير فى الأرض٬ ولا خلود فيها ينفع بشئ٬ ورأيت أن الأرض كلها لا تنفع٬ ولا تصلُح للخلود .

وأدركت أن الخلود ههنا هو الفناء ذاته وبعينه٬ وأنه إن أفنيت عمرك٬ وجسدك فى فعل الصلاح فيها ؛ لربما تخُلد فى مواضع أخرى.. أستيقظت على صوتي كالكهل الذى عاش كل الأزمان أقول لنفسى هذه الحكمة ٬ وأسمعني أرددها بصوتٍ أجّش .

الدنيا يا مسعد بتغير أد ما بتغير٬ لكن متهزش وتغير أولاد الناس٬ وأنا واثقه إن أنت جدع وأصيل٬ وملكش في شيء محطوط ف الكاس٬ وعيونك مليانه برائه٬ وجوابك كل ما فيه صادق٬ لكن إياك من أي طريق٬ فيه واحده تقولك نتصادق٬ في رقبتك أنا وأختك فوتنه٬ ونموت لو توعد وتفوتنا٬ زي ما سلمنا وقولنا تروح٬ وتسافر حبه بلاد الواه٬ ترجعلنا كامل من كله٬ صدق وجدعنه وحياء وحياة٬ دي شروطنا اللي أنت رضيت بيها٬ والغيره يا مسعد حواريها٬ ربنا يكفينا يإبن الناس نارها.