رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أيام الحذر».. نصائح للوقاية من الموجة الثالثة لـ«كورونا»

فيروس كورونا
فيروس كورونا

حذرت وزارة الصحة والسكان من التهاون في تطبيق الإجراءات الاحترازية لمواجهة فيروس كورونا المستجد، خلال الـ 10 أيام المقبلة؛ بسبب تزايد أعدادالإصابات بكورونا في بعض المحافظات، مؤكده أن هذه الفترة الأخطر والأشد في لاانتشار الوباء.

وناشدت وزارة الصحة المواطنون بضرورة تلقي لقاح كورونا لمنع انتشار الفيروس، مؤكدة أن نسبة الزيادة في إصابات كورونا والمقدرة بنسبة 10%  ليست مقلقة، حتى الآن، لكن يجب الحذر، معلنة جاهزية مستشفيات الوزارة لاستقبال كل أعداد الإصابات بكورونا، وهناك 40% من الأسرة شاغرةبالمستشفيات".

من جانبها أكدت دكتورة نهلة عبد الوهاب استشاري المناعة والفيروسات، أن  مناشدات وزارة الصحة المستمرة للمواطنين لها بالغالأثر في الحفاظ على ثبات معدلات الإصابة بفيروس كورونا وتحقيق زيادات بسيطة في ظل تحور الفيروس لسلالات أشد خطراً مثل سلالةالهند والتي أنتشرت في 17 دولة مختلفة حول العالم.

 وأشارت إلى أن إرشادات وزارة الصحة وإجراءات الحكومة في التوعية بالأعراض الجديدة من هرش وطفح جلدي واحمرار العين، قد تظهر أكثر على الأطفال وقد يصحبه تورم واحمرار في  الأطراف، من خلال المثقف الصحي ادى لارتفاع احتمالية زيادة الإصابات والوفيات في مصر.

ومع هذا التطور المتلاحق للفيروس وفي هذه الظروف الصعبة التي يواجهها العالم نتيجة لانتشار فيروس كورونا، ناشدت "عبد الوهاب" كبار  السن وأصحاب الأمراض المزمنة والسيدات الحوامل،  وكذلك الاطفال بضرورة عدم الخروج من المنازل، إلا للضرورة القصوى خاصة أنهمأكثر الفئات عرضة للإصابة بالفيروس لقلة مناعتهم، مع التشديد على تطبيق الاجراءات الإحترازية من ارتداء كمامة والتباعد الاجتماعيواستخدام الكحول عند الخروج للضرورة القصوى.

وأوضحت استشاري المناعة والفيروسات أن مصر حاليا في الموجة الثالثة، وهناك توقعات عالمية بوجود موجة رابعة من كورونا، منوهة بأن هناك تفاؤل عالمي بعدإعلان شركة فيزر إنتاج أقراص مضادة لفيروس كورونا بنهاية هذا العام ليقضي على الأعراض في 5 أيام وهو ما يجعل الفيروس كأنه دورأنفلونزا أو برد عادي.

 ولفتت إلى أنه يمكن مواجهة الموجة الثالثة بمزيد من الوعي والالتزام  في ظل الأعياد المتتالية والذي تكثر فيه التجمعاتوالعزومات العائلية وهو ما يكون فرصة كبيرة للإصابة، مشدده على ضرورة التخلي عن هذه المظاهر في الشهر الكريم مع اتباع نظام غذائي سليم يساعد على تقوية المناعة لمقاومة الفيروس.

وشددت على جميع الأمهات والأباء  الانتباه جيداً لأي أعراض  قد تظهر على أي فرد بالعيلة، والذهاب مبكرًا للحصول على العلاج اللازم يساعد في نسبة شفاء كبيرة، بينما في حالة التأخر  ستزداد الأمور سوءًا.

 وذكرت أن عدد الإصابات حتى الآن ليس كبيرًا، ولكن يجب الانتباه وحماية الأطفال وكبار السن جيدًا الفترة القادمة  بالتعرض للشمس مبكرًا لتحفيز إنتاج فيتامين د، كذلك تناول الكثير من الخضروات والفاكهة المغسولة جيدًا لإختوائها على الفيتامينات والمعادن اللازمة.