رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

حبس ذئب بشري 5 سنوات اغتصب طفلة بالبحيرة

حبس
حبس

قضت الدائرة السابعة بمحكمة جنايات دمنهور، المنعقدة بمحكمة الرحمانية، برئاسة المستشار الدكتور شوقى الصالحى وعضوية المستشارين وائل الأشلم وخالد فؤاد الحكم بالسجن 5 سنوات على ذئب بشرى قام بخطف واغتصاب طفلة (4 سنوات) بمركز بدر بمحافظة البحيرة.

كان  المستشار الدكتور أحمد التهامي المحامي العام لنيابات جنوب دمنهور قرر إحالة ذنب  بشرى لمحكمة الجنايات مع استمرار حبس المتهم  لقيامة في 27/4/2020 بخطف واغتصاب طفلة بمركز بدر، وحددت المحكمة اليوم جلسة لمحاكمته.

ترجع وقائع القضية عندما تلقى الرائد محمد زايد، رئيس مباحث مركز شرطة بدر بالبحيرة بلاغًا من "ن.ش.ع" برفقة ابنتها "ح.ع" ٤ سنوات، المقيمتين بإحدي قرى مركز بدر، تتهم فيه "خميس.ا.ن" ٢١ عامًا، "سعيد.ص" ٢٢ عامًا المقيمين بذات الناحية، وأمسك بهما مع الأهالى.

وقالت أم الطفلة في بلاغها إن ابنتها التي لم تتجاوز الأربعة سنوات كانت تلعب في الشارع وعادت بعد فتره تبكي وشاهدت بنطالها غارق بالدماء وبتوجهها معها بالشارع أبصرت المشكو في حقه خميس يجري محاولاً الهرب، والثاني يحاول إخفاء نفسه داخل الزراعات فأمسكت بهما بمعاونة الأهالي.

أضافت أم الطفلة أنها بالكشف الطبي علي الصغيرة بالمستشفى، واكتشفت أنهما قاما بالتعدي على ابنتها صاحبة الأربع سنوات جنسيًا وهتك عرضها، وأحدثا بها إصابات هي كدمات وجروح بفتحة الشرج؛ نتيجة حدوث إيلاج عنيف.

بسؤال المشكو في حقه "سعيد.ص" بمحضر جمع الاستدلالات قال إنه لم يفعل شيئا، وأنه قد شاهد خميس وهو يتعدي علي الطفلة جنسيًا وهتك عرضها بعد استدراجها في الأرض الزراعية، وبسؤال الثاني خميس أنكر الاتهام وقرر أن سعيد من فعل ذلك، وبتحقيقات النيابة العامة التي أجراها عمرو بيومي وكيل نيابة كوم حمادة، بحضور محمود مراد الحوفي المحامي مع المجني عليها استمعت النيابة لأقوال المجني عليها.

وقدمت أم الطفلة حنان شهادة ميلادها وأشارت إلى عدم معرفتها بالمدعو سعيد ومعرفتها بالثاني وهو خميس شقيق زوجها الأول.

وأفادت تحريات المباحث التي اجرها نفاذا لقرار النيابة العامة في المحضر رقم ٥٤٢٩ لسنة ٢٠٢٠ ج مركز بدر حول الواقعة وظروفها وملابستها التي أسفرت عن قيام المتهم خميس باستدراج المجني عليها الطفلة ح.ع والتعدي عليها بالضرب وتجريدها من ملابسها وبنطالها والتعدي جنسيا بايلاج عضوه الذكري في دبرها رغم صغر سنها وكونها طفله وارتكب الواقعة وأن سعيد ليس له دور.

ورفعت أوراق القضية إلى أحمد حبيبة، وكيل النيابة العامة الذي استكمل التحقيق وقرر حبس المتهم خميس.ن، 4 أيام على ذمة التحقيقات مع مراعاة التجديد له في الميعاد وإخلاء سبيل سعيد، وباستمرار التحقيقات لورود تقرير الطب الشرعي الذي كشف ما حدث لطفلة الأربعة أعوام من تكدم وجروح بفتحة الشرج تشير لحصول إيلاج عنيف بفتحة الشرج في وقت معاصر لتاريخ الواقعة والمذكورة بكر وغشاء بكارتها سليم.