رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فتح باب الترشح لعمادة كلية الحقوق بجامعة طنطا.. غدًا

الدكتور محمود ذكى
الدكتور محمود ذكى

أعلن الدكتور محمود ذكى رئيس جامعة طنطا ورئيس لجنة اختيار عمداء الكليات بالجامعة، اليوم الثلاثاء، عن فتح باب التقدم لشغل وظيفة عميد كلية الحقوق للأساتذة العاملين بالكلية اعتبارا من الغد وحتى الأربعاء 19 مايو لعام 2021.

وأوضح الدكتور محمود زكى رئيس الجامعة، أنه وفقاً للجدول الزمني للترشيح تم تخصيص يوم الأحد 23 مايو ‏لمراجعة الملفات وإعلان القائمة المبدئية، على أن تبدأ اللجنة في تلقي الطعون من الإثنين 24 مايو حتى الأربعاء 26 مايو ليتم فحصها وإعلان القائمة النهائية للمرشحين يوم الأحد 30 مايو من الشهر ذاته، في حين يتم فحص الملفات وإجراء المقابلات الشخصية وإعداد التقرير النهائي يوم الثلاثاء 1 يونيه 2021.

وأضاف، الدكتور محمود زكى رئيس جامعة طنطا أن من أساسيات شروط التقدم لشغل المنصب أن يكون المتقدم أستاذاً عاملاً بالكلية في تاريخ التقدم للترشيح، وألا يكون قد سبق الحكم عليه بعقوبة جنائية في إحدى الجرائم المنصوص عليها في قانون العقوبات أو ما يماثلها من جرائم في القوانين الخاصة أو بعقوبة مقيدة للحرية في جريمة مخلة بالشرف أو الأمانة ما لم يكن قد رد اعتباره، وألا يكون قد وقع عليه جزاء تأديبي إلا إذا تم إلغاؤه أو إذا تم محو الجزاء أو سحبه من قبل السلطة المختصة، وألا يكون متولياً أي منصب حزبي وقت التقدم للترشيح وطيلة مدة توليه المنصب.

‏وعلى جانب آخر أكد الدكتور كمال عكاشة، نائب رئيس جامعة طنطا لشئون الدراسات العليا والبحوث، على ضرورة تعظيم الاستفادة من مجالات التحول الرقمى الحديثة فى الارتقاء بالتصنيف العالمى للجامعة. 
وأشار نائب رئيس جامعة طنطا، إلى تفعيل وتطبيق الجامعة قرارات المجلس الأعلى للجامعات، وفى مقدمتها الالتزام بقبول من تنطبق عليهم الشروط من الطلاب الوافدين للقيد والتسجيل بالدراسات العليا، وإعادة النظر فى اللوائح الدراسية للكليات التى تسمح بقيد الطلاب مرة واحدة فقط خلال العام الدراسى لتكون مرتين بنفس العام مع بداية كل فصل دراسى.

وأضاف، وإعادة النظر فى اللوائح الدراسية التى تنص على ضرورة حضور الطلاب بنسبة 75% من المحاضرات داخل الحرم الجامعى كشرط أساسى لدخول الامتحان، وإمكانية تحقيق هذه النسبة من خلال التعليم عن بعد والمنصات الإلكترونية وفقًا لنظام التعليم الهجين.