رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تأهيل ترع الوجه القبلى لترشيد مياه الري

تأهيل وتبطين الترع
تأهيل وتبطين الترع

تعمل جميع قطاعات وزارة الموارد المائية والري، على قدم وساق في جميع محافظات مصر لتنفيذ المشروع القومى لتأهيل وتبطين الترع المتعبة لترشيد استهلاك المياه، وتوفير الآلاف من فرص العمل المباشرة وغير المباشرة وتوفير 5 مليارات متر مكعب من المياه التي يتم هدرها وفقدها في الشبكة المائية على طول مجرى النيل.

 

ترشيد المياه وخلق فرص عمل للشباب

 

يأتي ذلك في إطار رؤية مستقبلية لترشيد استهلاك المياه المستخدمة في ري الأراضي الزراعية، وتوفير فرص عمل للشباب وحل مشكلة البطالة وكذلك المساهمة في مواجهة العديد من المشاكل مثل الهجرة غير الشرعية وأزمة عدم وصول المياه للنهايات.

ويواصل قطاع الموارد المائية والرى بالوجه القبلى، اليوم الثلاثاء، الأعمال الجارية لتنفيذ المشروع القومي لتأهيل وتبطين الترع المتعبة ومنها أعمال تأهيل وتبطين ترعة الحوامدية بطول 5.54 كيلو متر لخدمة زمام الأراضي الزراعية بمساحة قدرها 7990 فدانا بالجيزة، تحت إشراف الإدارة العامة للتوسع الافقى ببنى سويف، وذلك بهدف ترشيد استهلاك المياه المستخدمة في رى الأراضى الزراعية وحل أزمة عدم وصولها إلى التهابات. 

 

كما يتم متابعة تنفيذ أعمال تأهيل وتبطين عدة ترع ببنى سويف منها ترعة اشمنت الشرقية بطول 2.035  كيلو متر والتى تخدم مساحة إجمالية تصل إلى 1435 فدانا من الأراضي الزراعية فى مركز ناصر بمحافظة بنى سويف، تحت إشراف الإدارة العامة للتوسع الأفقي والمشروعات.

 

الالتزام بالبرنامج الزمني لإنهاء الأعمال

 

من جانبه قال المهندس فتحي رضوان، رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات، إنه يتم تنفيذ أعمال تأهيل وتبطين عدة ترع، مع التأكيد على الالتزام بالبرنامج الزمني لإنهاء الأعمال وضبط الجودة، وضرورة زيادة معدلات التنفيذ مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية اللازمة للوقاية من فيروس كورونا المستجد، تطبيقا لتعليمات وزير الموارد المائية والرى. 

 

 وأكد رئيس قطاع التوسع الأفقى والمشروعات بوزارة الموارد المائية والرى لـ " الدستور " ، إن المشروع يحقق التكامل المطلوب بين أجهزة الدولة المختلفة لإنجاز الأهداف المطلوبة وتشمل الري والزراعة والنقل، بالإضافة إلى المردود الاقتصادي وتوفير فرص عمل للشباب وحل مشكلة البطالة، وحل أزمة عدم وصول المياه إلى النهايات. 

 

تنفذ وزارة الرى خطة لتأهيل وتبطين حوالى 20 ألف كيلومتر والانتهاء منه خلال عامين فقط بدلا من 10 سنوات.