رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إصلاح وتهذيب ورعاية.. أوضاع السجون المصرية تقطع ألسنة منظمات السبوبة

قطاع السجون
قطاع السجون

اتبعت وزارة الداخلية عقب 30 يونيو منهجًا سريع الخطوات، تم خلاله تطوير أوضاع نزلاء السجون بالكامل.

وحرصت الداخلية ممثلة في قطاع السجون على تطبيق المعايير الدولية لحقوق الإنسان داخل قطاع السجون، من خلال عمليات رعاية طبية واجتماعية وتأهيلية كاملة.

تلك الإجراءات يحرص على متابعتها اللواء محمود توفيق وزير الداخلية، تنفيذًا لتوجيهات تطبيق السياسات العقابية الحديثة، وقطع ألسنة المنظمات الحقوقية المأجورة والإرهابية.

مستشفيات وعمليات مجانية

وحرص قطاع السجون على تطوير كل مستشفيات السجون لخدمة النزلاء ومتابعة حالتهم الصحية، والتي أصبحت تضاهي المراكز الطبية العالمية، وبها كل التخصصات في السجون لتوفير خدمة طبية ممتازة وصرف كل الأدوية اللازمة لهم.

وحرص قطاع السجون على زيارة الطاقة الاستيعابية للأسرة الطبية وعدد ماكينات الغسيل الكلوى وغرف العمليات للاهتمام بصحة السجناء، وتم استحداث عنابر جديدة للنزلاء من ذوى الاحتياجات الخاصة وتجهيزها على النحو الذى يلائم حالتهم الصحية.

فرص عمل للسجناء داخل السجون

توسعت الداخلية في مشروعات ومنتجات منتجات المساجين والتي تحظى بالإقبال عليها من الخارج كثير جدًا نظرًا لجودتها من حيث الصناعة والخامات المستخدمة، كما سجَّلت أعلى نسبة مبيعات في عدة معارض، خاصة الأثاث والموبيليا التي تعد من أضخم المشروعات، بالإضافة إلى مشروعات الإنتاج الحيواني والداجني، وإنتاج الحلاوة الطحينية في سجن المرج، وهو على درجة عالية من التقنيات الفنية والآلات الحديثة، ومصنع البلاستيك بسجن أبوزعبل فضلًا عن أكبر ورش للنجارة بسجن القناطر للرجال ومزارع سمكية مع تواجد سجن أبوزعبل الذي يعد أكبر قلعة لصناعة الجلود.

فضلًا عن مشروعات السجاد ومزارع العجول والدواجن والطيور والنعام بسجون طرة والمرج ووادي النطرون، بالإضافة إلي مصنع المياه المعدنية بوادى النطرون، بالإضافة إلى صناعات صغيرة مثل إنتاج لمفروشات المنزل و"الهاند الميد" والملابس الحريمى.

وأصبحت مشروعات السجون تنافس بقوة في الأسواق المصرية، فضلًا عن قيام أصحاب الحرف اليدوية من النزلاء بتعليم المساجين الآخرين تلك الحرف حتي أصبحوا فعالين، ومنهم من قضى العقوبة وخرج من السجن ليزاول نشاطه من الحرفة التى امتهنها بالداخل.

الداخلية تحمي السجناء من كورونا

وشملت أعمال التطهير والتعقيم- بناءً على توجيهات اللواء محمود توفيق وزير الداخليةـ كل مرافق السجون "عنابر النزلاء - المكتبات – المطابخ – فصول محو الأمية" للحفاظ على صحة مرتاديها من النزلاء، وتم تعقيم المستشفيات والعيادات الطبية حفاظًا على صحة المترددين عليها من النزلاء لإجراء الكشوفات والفحوصات الطبية اللازمة لهم فى إطار ما يتم توفيره للنزلاء من رعاية صحية داخل تلك المستشفيات، وهو الأمر الذى توليه الوزارة اهتمامًا بالغًا فى إطار استراتيجيتها المطبقة داخل المؤسسات العقابية.

وتأتى تلك الإجراءات الاحترازية والوقائية التى تنفذها وزارة الداخلية داخل السجون ضمن الخطة المتكاملة المتبعة للحفاظ على سلامة النزلاء والعاملين بها، واستمرارًا لأوجه الرعاية المدمة لنزلاء السجون على كل المستويات ولإعادة تأهيلهم، والعمل على انخراطهم فى مدارج المجتمع عقب انقضاء مدة العقوبة بما يعود بالنفع عليهم وعلى المجتمع.

ودعمت الداخلية كل السجون ببوابات التعقيم وأجهزة قياس درجة الحرارة لضمان سرعة الكشف والتعقيم والتطهير لكل العاملين والنزلاء مع اتخاذ كل الإجراءات الوقائية والاحترازية والتدابير اللازمة للأطقم الطبية المكلفة بعمليات الكشف والتعقيم والتطهير، والتى من شأنها حفظ سلامتهم، وإتاحة استقبال متعلقات نزلاء السجون وتبادل الرسائل بينهم وأسرهم عقب تعقيمها، وكذا أخذ المسحات الطبية من النزلاء لإجراء التحاليل اللازمة للكشف عن أى إصابات بفيروس "كورونا المستجد"، في إطار استراتيجية وزارة الداخلية الهادفة فى أحد محاورها إلى تقديم كل أوجه الرعاية لنزلاء السجون من خلال منظومة متكاملة لرعايتهم صحيًا ومعيشيًا وتعليميًا وتأهيليًا إلى جانب تفعيل إجراءات الطب الوقائى داخل السجون اتساقًا مع الخطة الشاملة التى أعدتها الدولة لمجابهة فيروس "كورونا" المستجد، ومن هذا المنطلق وحرصًا على سلامة نزلاء السجون على مستوى الجمهورية.

التعليم داخل السجون
في 2 سبتمبر الماضي قام قطاع مصلحة السجون بالتنسيق مع وزارتى التربية والتعليم والتعليم العالى بتمكين جميع العناصر المودعة بالسجون والمقيدين بالمراحل التعليمية المختلفة بأداء الامتحانات الخاصة بهم من خلال عقد لجان بالسجون المودعين بها.

وفي 10 نوفمبر الماضي  حصل السجين محمد الشناوي، نزيل برج العرب منذ 2004 "محبوس علي ذمة قضية تزوير" على الدكتوراه بتقدير بتجديد جيد من جامعة الإسكندرية بعنوان "تطوير المؤسسات العقابية في ضوء التشريعات الوطنية والدولية"، بعدما قام باستغلال المكتبة العلمية الملحقة بالسجن في القراءة والاطلاع، إلى أن حصل على درجة الماجستير، ووفرت له السجون المراجع العلمية اللازمة.

هذا بخلاف حصص "محو الأمية وتعليم القراءة والكتابة"، والتى يقوم بها النزلاء حاملى المؤهلات العليا والذين أبدوا رغبتهم في محو أمية زملائهم من النزلاء حتى يحصلوا على شهادة محو الأمية داخل السجن.

لم شمل الأسر المسجونة

في 12 أكتوبر الجارى وافق قطاع السجون على التماسات 12 من نزلاء السجون المختلفة لزيارة ذويهم من نزيلات سجن القناطر نساء، حيث تمت الزيارة بسجن القناطر رجال، فى ضوء خطة قطاع السجون الهادفة بأحد محاورها إلى الاهتمام بإعلاء قيم حقوق الإنسان وإعادة تأهيل نزلاء السجون ومساعدتهم للانخراط فى مدارج المجتمع عقب انقضاء العقوبة وتحقيق قدر من الاستقرار النفسى والاجتماعى لهم داخل محبسهم.

زيارات استثنائية في المناسبات
ويحرص وزير الداخلية على منح نزلاء السجون زيارات استثنائية في المناسبات الدينية والتاريخية والأعياد آخرها 3 أكتوبر الجاري منحت الداخلية جميع السجناء "زيارات استثنائية في كل المناسبات، وتنظيم حفلات للسجناء في مختلف المناسبات.

غذاء السجناء
يحرص قطاع السجون على تقديم وجبات غذائية تناسب بناء جسد النزلاء داخل السجن لعدم الإضرار بهم، تنفيذًا لتوجيهات وزير الداخلية اللواء محمود توفيق، بضرورة الاهتمام بصحة السجناء، من خلال وجبات غذائية مناسبة وفقًا لما هو معمول به في برامج منظمة الغذاء العالمية.

كما يحصل السجناء العاملون داخل ورش السجون المختلفة على وجبات، إضافية تتناسب مع حجم المجهود الذين يقومون ببذله على حسب طبيعة كل عمل، فضلًا عن أن كل الوجبات المقدمة للسجناء يتم إنتاجها داخل مزارع السجون.