رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«أبيكورب»: 805 مليارات دولار استثمارات الطاقة في الشرق الأوسط خلال 2025

أبيكورب
أبيكورب

تتوقع الشركة العربية للاستثمارات البترولية «أبيكورب»، التابعة لمنظمة الأقطار العربية المصدرة للبترول (أوابك) أن يصل إجمالي استثمارات الطاقة المقررة والمخطط لها في المنطقة إلى أكثر من 805 مليار دولار خلال السنوات الـ5 القادمة (2021-2025)، بزيادة تبلغ 13 مليار دولار عن تقرير العام الماضي.

ويعزو تقرير أبيكورب السنوي الصادر اليوم الثلاثاء بعنوان: "توقعات استثمارات الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا للأعوام 2021 - 2025"، هذه الزيادة لـ4 عوامل رئيسية تتمثل في:

- التفاؤل السائد بانتعاش مستويات الناتج الإجمالي المحلي عالمياً.

- ارتفاع الطلب على الطاقة.

- عودة مشاريع الطاقة في ليبيا – والتي تشكل وحدها نحو 10 مليارات دولار من المشاريع المخطط لها بحسب التقرير.

- تسارع وتيرة اعتماد مصادر الطاقة المتجددة إقليميا، حيث تشير التقديرات الحالية أن منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ستضيف 3 غيغاواط من الطاقة الكهربائية المولدة بالطاقة الشمسية خلال عام 2021 وحده، ما يعادل ضعف ما تمت إضافته في عام 2020، وأن يصل هذا الرقم إلى 20 غيغاواط خلال السنوات الخمس المقبلة.

أسعار السلع الأساسية والصادرات ستقود الانتعاش المتوقع

كما تشير التوقعات الاقتصادية للمنطقة إلى أن أسعار السلع الأساسية والصادرات ستقود الانتعاش المتوقع لمعظم بلدان الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في عام 2021. ومع ذلك ، لا تزال الاقتصادات تحت ضغوط مالية بسبب ارتفاع مستويات الديون غير المسبوقة وانخفاض أسعار النفط وعائدات السياحة / الحج والتحويلات الشخصية.

صناعات الطاقة تدخل فترة من الاستقرار النسبي

وقال الدكتور أحمد علي عتيقة ، الرئيس التنفيذي لشركة ابيكورب : “تشير آفاق الاستثمار في الطاقة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا من ابيكورب 2021-2025 إلى أن صناعات الطاقة تدخل فترة من الاستقرار النسبي فيما يتعلق بالاستثمارات حيث تعود معظم دول الشرق الأوسط وشمال إفريقيا إلى نمو الناتج المحلي الإجمالي في عام 2021 و لا يظهر انتقال الطاقة أي علامات على التباطؤ. نتوقع انتعاشًا بطيئًا ولكنه مطرد لقطاع الطاقة من تداعيات جائحة COVID-19 ، مدعومًا بالاستثمار المستمر من القطاع العام وزيادة الطلب ".