رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الصحة العالمية» تفصل فى قرار الاستخدام الطارئ للقاحين الصينيين

لقاح كورونا
لقاح كورونا

تستعد منظمة الصحة العالمية أن تقرر هذا الأسبوع ما إذا كانت ستوافق على لقاحين صينيين لاستخدامهما في حالات الطوارئ ضد كورونا، حسبما قالت مسؤولة كبيرة في منظمة.

وفي حال الموافقة، ستكون هذه المرة الأولى التي يتم فيها إدراج لقاح صيني على الإطلاق على ما تسمى قائمة استخدام الطوارئ لمنظمة الصحة التابعة للأمم المتحدة، وستؤدي إلى توزيع أوسع للقاحات الصينية التي يتم استخدامها بالفعل في بعض البلدان غير الصين.

وقالت ماريانجيلا سيماو، مساعدة المدير العام للمنظمة لشؤون توفير الأدوية واللقاحات والمستحضرات الصيدلانية، إنه ما يزال يتعين اتخاذ بعض "الترتيبات النهائية" قبل أن تأتي الكلمة الحاسمة من المجموعة الاستشارية الفنية لمنظمة الصحة العالمية بشأن لقاحي "سينوفارم" و"سينوفاك".

 

تعليمات منظمة الصحة العالمية 

وشددت منظمة الصحة العالمية على التحديات المتعلقة بالتنفيذ والالتزام بالصحة العامة والتدابير الاجتماعية وتجنب التجمعات، نظرا للارتفاع الهائل فى حالات كورونا المستجد عالميًا،  وذلك وفقا لما ذكره موقع TheHealthSite. 

 

وقالت منظمة الصحة العالمية فى تحديثها الوبائى الأسبوعى حول الوباء، إنه انتشر الآن فى 17 دولة على الأقل، موضحة إنه تم العثور على سلالة "الطافرة المزدوجة" الهندية في اليونان واليابان أيضًا.

 

إرشادات منظمة الصحة العالمية

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق «كوفيد-19»، وكذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج و الموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان والأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات «كوفيد-19» في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد-19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة «ووهان» الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.