رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الاختيار 2»: تفاصيل إحالة 278 من حركتي حسم ولواء الثورة للمحاكمة

صورة أرشيفية
صورة أرشيفية

رصدت حلقة الليلة من (الاختيار 2) استعراض ضابط الأمن الوطني، الذي يقوم بدوره كريم عبد العزيز خلايا حسم ولواء الثورة، التابعتين لجماعة الإخوان الإرهابية وقيامهم بعمليات إرهابية.

“الدستور” تستعرض في التقرير التالي تفاصيل تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا مع المتهمين بالخليتين وإحالتهم للمحاكمة.

احالة 278 متهمًا للمحاكمة

في مايو 2018 أمر النائب العام المستشار نبيل صادق بإحالة 278 متهما من عناصر جماعة الإخوان من بينهم 141 محبوسا بصفة احتياطية، إلى القضاء العسكري، في قضية اتهامهم بتولي قيادة والانضمام إلى المجموعتين المسلحتين التابعتين للجماعة (حسم) و(لواء الثورة) وارتكاب 12 عملية إرهابية من خلال الخلايا العنقودية التابعة للمجموعتين تتضمن استهداف وقتل ضباط وأفراد من الشرطة، فضلا عن تصنيع سيارات مفخخة بهدف استخدامها في عمليات إرهابية، وكذا رصد منشآت عامة واقتصادية وشخصيات عامة بهدف ارتكاب عمليات عدائية ضدهم.

تحقيقات نيابة أمن الدولة


وتبين من تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا، أن المتهمين من مجموعتي (حسم) و (لواء الثورة)، وجميعهم من عناصر الإخوان قاموا بإمداد المجموعتين بالأموال والمفرقعات والأسلحة النارية وذخائرها وغيرها من وسائل الدعم اللوجيستي، وارتكبوا العديد من جرائم القتل والشروع في القتل بحق ضباط وأفراد هيئة الشرطة، في عدد من محافظات الجمهورية، فضلا عن استهداف المنشآت الحيوية والاقتصادية.

وكشفت التحقيقات، في ضوء تحريات قطاع الأمن الوطني بوزارة الداخلية، عن وضع قادة جماعة الاخوان الهاربين بدولة تركيا مخططا إرهابيا لإعادة هيكلة الجناح المسلح لها، بالتعاون مع القيادات الهاربة داخل البلاد، بهدف تنفيذ الاعمال العدائية ضد أعضاء الهيئات القضائية والشرطية والقوات المسلحة، واستهداف رموز الدولة والكيانات الاقتصادية والمنشآت الحيوية لتعطيل مسيرة الإصلاح الاقتصادي وإسقاط مؤسسات الدولة.

العمليات الإرهابية التي نفذوها


وكشفت تحقيقات نيابة أمن الدولة العليا عن تنفيذ أعضاء المجموعات المسلحة بجماعة الإخوان المسميتين من حركتي حسم ولواء الثورة الإخوانيتين، 12 عملية إرهابية قتلوا خلالها الضابطين محمد عادل وهبة، وأيمن حاتم عبد الرحيم، وأمين الشرطة شعبان محمد عبد الحميد بالتمركز الأمني بميدان أحمد زكى بمدينة نصر، والشروع في قتل آخرين من أفراد التمركز.

وأكدت التحقيقات أن المتهمين قاموا أيضا بارتكاب جريمة قتل ضابط جهاز الأمن الوطني إبراهيم العزازي، والرائد أحمد حسين رئيس مباحث قسم شربين بمحافظة الدقهلية، واستهدفوا أفراد المرور الأمني بالطريق الدائري بمحافظة الفيوم فقتلوا مجند الشرطة عصام صبري المتولي، فضلا عن تنفيذ أعضاء الجناح المسلح للحركتين بمحافظة دمياط وقائع قتل منها قتل الخفير النظامي مسعود حسن عبد الله الأمير، والمواطن محمد غريب الزينى، والشروع في قتل الخفير إبراهيم حمدي فتوح.