رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وفد من الكونجرس يصل السودان.. ويلتقي البرهان ورئيس الوزراء

عبدالله حمدوك رئيس
عبدالله حمدوك رئيس الوزراء السوداني

التقى وزير شئون مجلس الوزراء السوداني خالد عمر يوسف، اليوم الإثنين، بمطار الخرطوم وفد الكونجرس الأمريكي الزائر للسودان برئاسة السناتور كريستوفر كونز عضو لجنة العلاقات الخارجية بمجلس الشيوخ، يرافقه السناتور كريس فان هولين.

وتأتي زيارة وفد الكونجرس للخرطوم حسب مجلس الوزراء تعزيزًا للعلاقات والتعاون الاستراتيجي والاقتصادي بين الولايات المتحدة الأمريكية والسودان وفق وكالة الأنباء السودانية سونا.

ومن المقرر أن يجري الوفد لقاءات مع كل من رئيس مجلس السيادة الانتقالى الفريق أول ركن عبدالفتاح البرهان ورئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك وعدد من الوزراء.

حمدوك يشيد بفريق التفاوض مع الحكومة الأمريكية

يذكر أن رئيس مجلس الوزراء عبدالله حمدوك التقى بفريق التفاوض مع الحكومة الأمريكية لرفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد تسوية قضايا تعويضات ضحايا الإرهاب، بحضور وزير العدل نصرالدين عبدالباري ومدير جهاز المخابرات العامة الفريق جمال عبدالمجيد، والسفيرة إلهام إبراهيم أحمد وكيلة الخارجية بالإنابة، حيث سلَّم الوفد التقرير الختامي لعملية التفاوض لرئيس الوزراء.

وأشاد «حمدوك» بالدور الوطني الكبير الذي قام به الفريق الوطني الذي ضم ممثلين لوزارتي العدل والخارجية وجهاز المخابرات العامة، والجهد الكبير الذي بذله أعضاء الفريق بمهنية واحترافية عالية، فضلًا عن المساندة المشهودة من الشعب السوداني.

وقال «حمدوك»: إن الفريق قدَّم تجربة ناجحة لعمل أجهزة الدولة المختلفة في التناغم والتنسيق من أجل تنفيذ مهمة وطنية كبيرة ستترك آثارًا إيجابية على مستقبل البلاد.
ووجه رئيس الوزراء بتكريم أعضاء فريق التفاوض.

وبدأت عملية التفاوض مع الحكومة الأمريكية فور مباشرة الحكومة الانتقالية لمهامها في سبتمبر ٢٠١٩، وخاض الوفد الحكومي السوداني تفاوضًا صعبًا مع الإدارة الأمريكية من جانب، وأسر ضحايا المدمرة كول وتفجير سفارتي الولايات المتحدة الأمريكية في كل من نيروبي ودار السلام، حتى تم التوصل لتسوية التعويضات، ومن ثم الإعلان عن رفع اسم السودان من قائمة الدول الراعية للإرهاب في ديسمبر ٢٠٢٠.