رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

العاهل الأردني والمبعوث الأمريكي لشئون المناخ يبحثان توسيع التعاون

الملك عبد الله الثاني
الملك عبد الله الثاني

بحث العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني، مع مبعوث الرئيس الأمريكي لشئون المناخ جون كيري، سبل توسيع التعاون بين البلدين في مختلف المجالات، مع التركيز على التغير المناخي.
وأكد الملك عبدالله، خلال اللقاء عبر تقنية الاتصال غير المرئي، اليوم الإثنين، حسبما أفادت وكالة الأنباء الأردنية، عمق العلاقات التاريخية والشراكة الاستراتيجية والتعاون الوثيق بين الأردن والولايات المتحدة الأمريكية.

وناقش الجانبان تبعات التغير المناخي التي تواجه العالم، خصوصًا المتصلة بالحياة البحرية، مما يتطلب العمل بشكل جماعي وبنهج مستدام وشامل، للحد من مضاعفاته.

وفي وقت سابق كشف نائب رئيس الوزراء الأردني، وزير الخارجية وشئون المغتربين أيمن الصفدي، عن تفاصيل الاتفاقية الدفاعية بين واشنطن وعمان.

وقال «الصفدي»، في كلمة خلال جلسة لمجلس النواب الأردني: إن الاتفاقية الدفاعية مع الولايات المتحدة الأمريكية، لا تمس بأي شكل من الأشكال بالسيادة الأردنية، مؤكدًا أن كل ما فيها خاضع للقانون الأردني، ومتوافق مع القانون الدولي.

وأوضح «الصفدي» أن الاتفاقية تأتي ضمن التعاون العسكري والأمني مع الجانب الأمريكي الذي يعود لعقود سابقة.

ونوه إلى أن التعاون لا يخول القوات الأمريكية القيام بأعمال قتالية داخل الأراضي الأردنية، بل يقتصر على الجانب التدريبي والتعاون في محاربة الإرهاب.

وأشار «الصفدي» في كلمته، طبقًا لوكالة الأنباء الأردنية الرسمية، إلى أن الإعفاءات الضريبية التي تنص عليها الاتفاقية لا تمس خزينة الدولة، وتشمل البرامج الممولة من الولايات المتحدة الأمريكية.

ولفت إلى أن توفير الحماية يأتي ضمن الالتزام بالقانون الدولي، الذي ينظم التعامل مع جميع البعثات والجهات الأجنبية العاملة، وكذلك فيما يتعلق بالحصانات والامتيازات والتنقل.

وبحسب بنود الاتفاقية التي نشرها موقع "عمون" الإخباري المحلي الأردني، فإنه "يجوز لقوات الولايات المتحدة حيازة وحمل الأسلحة في الأراضي الأردنية أثناء تأدية مهامها"، و"أن تقوم بعمليات النقل والتمركز المسبق والتخزين للمعدات والإمدادات والمواد الدفاعية".