رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الحكومة الليبية: وضع استراتيجية للحد من الهجرة وتداعياتها على الأمن القومي

اجتماع اللجنة العليا
اجتماع اللجنة العليا لمكافحة الهجرة غير الشرعية بليبيا

ترأس وزير الدولة الليبي لشئون الهجرة ورئيس اللجنة العليا لمكافحة الهجرة غير الشرعية اجديد معتوق اجديد، اليوم الإثنين، أعمال الاجتماع الأول للجنة المشكلة وفق قرار رئيس مجلس الوزراء رقم 42 لسنة 2021م، بحضور أعضاء اللجنة.

وأكد وزير الدولة الليبي لشئون الهجرة خلال الاجتماع على ضرورة العمل برؤية مشتركة بين مختلف القطاعات لوضع استراتيجية من شأنها الحد من ظاهرة الهجرة غير الشرعية وتداعياتها على الأمن القومي لليبيا، لافتًا إلى أهمية أن تراعي الجوانب الإنسانية للمهاجرين، وذلك حسب بيان لحكومة الوحدة الوطنية.

وخلص الاجتماع إلى إقرار عدد من التوصيات لدعم الجهود المبذولة لمعالجة ملف الهجرة غير الشرعية، وذلك حسب الحكومة.

الدبيبة يبحث أزمة العشوائيات

وكان رئيس حكومة الوحدة الوطنية عبدالحميد الدبيبة عقد اجتماعًا أمس مع وزير المالية خالد عبدالله ووزير الحكم المحلي بدرالدين التومي ووزير الدولة لشئون رئيس الحكومة ومجلس الوزراء عادل جمعة، مع عميد بلدية أبوسليم عبدالرحمن الحامدي، وعميد بلدية حي الأندلس محمد الفطيسي لمتابعة حملة الإزالة للمباني العشوائية في بعض مناطق العاصمة طرابلس. 

وناقش رئيس الحكومة مع الحضور البدائل المقترحة لمعالجة آثار حملة الإزالة التي تقوم بها شركة الخدمات العامة للعشوائيات والزوائد وكل الإنشاءات القائمة بالتجاوز على الطريق والفضاء العام. 

وأكد عبدالحميد الدبيبة على ضرورة احترام  القوانين المتعلقة بالبناء، على أن تتم دراسة كيفية توفير بدائل تحفظ سُبل العيش الكريم للمواطنين الذين تمت إزالة مساكنهم بسبب مخالفتها لقوانين البناء.

بحث أزمة المهجرين في مصراتة

وسبق أن أجرى وزير الدولة لشئون المهجرين وحقوق الإنسان أحمد أبوخزام يوم الخميس الماضي، زيارة إلى بلدية مصراتة، للاطلاع على احتياجات المواطنين المهجرين القانطين في نطاق بلدية مصراتة من مختلف مناطق ليبيا.

 

 وعقد وزير الدولة خلال زيارته لقاءً مع عدد من النازحين داخل البلدية، بحث فيه آلية تهيئة الظروف لعودة نازحي تاورغاء، والكراريم، والرفع من مستوى الخدمات الصحية المقدمة وخدمات شبكة المياه في فرع بلدي الوشكة وأبوقرين، وتسهيل عودة سكان المنطقتين.

 

وشدد الحضور خلال اللقاء، على ضرورة فتح الطريق الساحلي الربط بين ليبيا لتسهيل حركة المرور للمواطنين لأهميتها الخدمية.