رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

السويد تتبرع بمليون جرعة من لقاح استرازينيكا للدول الأكثر فقرا

السويد تتبرع بمليون جرعة من لقاح «أسترازينيكا» للدول الأكثر فقرًا

لقاح كورونا
لقاح كورونا

أعلن وزير التنمية السويدي بير أولسون، اليوم الإثنين، عن تبرع الحكومة السويدية بمليون جرعة من لقاح أسترازينيكا للدول الأكثر فقرًا عبر مبادرة كوفاكس.
 

ونقلت وكالة تي تي السويدية للأنباء عن أولسون القول إنه "لم يعد هناك حاجة للقاح أسترازينيكا في السويد".
 

يشار إلى أنه تم ربط اللقاح بحدوث جلطات دموية في حالات نادرة للغاية، ولذلك قررت السويد استخدامه لتطعيم من يبلغون من العمر أكثر من 65 عامًا.
 

وأضاف أولسون أنه مع ذلك مازالت السويد تتوقع استقبال جرعات من اللقاح لن تستخدمها، وقال: "من المهم ألا نحتفظ بالجرعات في الوقت الذي يحتاج العالم بأكمله للقاحات".
 

ولم تقرر الدنمارك، التي أوقفت استخدام لقاح أسترازينيكا تماما، بعد ماذا ستفعل بالجرعات الزائدة لديها.

 ورحبت منظمة الصحة العالمية، وعلى لسان مديرها العام الدكتور تادروس أدهانوم- فى بيان وزعته اليوم الإثنين، في جنيف- بإعلان حكومة السويد مشاركة مليون جرعة من لقاح أسترازينيكا، وذلك لتوفير اللقاحات المنقذة للحياة للأشخاص المعرضين لخطر الإصابة بفيروس كورونا في البلدان منخفضة الدخل.


ودعا تادروس- الذي التقى اليوم بمقر المنظمة الدولية في جنيف بوزير التعاون الإنمائي السويدي بير أولسن فريدا- البلدان إلى القيام بمبادرات مثل السويد لتسريع طرح اللقاحات على مستوى العالم.
 

وقالت الصحة العالمية إن مرفق كوفاكس- الذي تقوده لضمان الوصول العادل إلى لقاحات كورونا لجميع البلدان- يحتاج وبشكل عاجل إلى 20 مليون جرعة خلال الربع الثاني من العام الجاري 2021، وذلك لتغطية الانقطاعات في الإمدادات الناتجة عن زيادة الطلب على اللقاحات في الهند، وهي المورد الرئيسي للقاح أسترازينيكا للمرفق.


وأشار مدير عام المنظمة إلى أن مثل الدعم السويدي سيضمن أن الأشخاص في البلدان المعرضة للخطر، خاصة فى إفريقيا، سيكونوا قادرين على تلقى جرعتهم الثانية من خلال مباردة كوفاكس.

توفير لقاحات كورونا
وأظهرت البيانات المجمعة لوكالة "بلومبرج" للأنباء أنه جرى إعطاء مليار و164 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.