رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

3800 إصابة جديدة بفيروس كورونا في اليابان

كورونا في اليابان
كورونا في اليابان

 أعلنت السلطات في اليابان، اليوم الإثنين، تسجيل 3800 إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19) بالإضافة إلى 43 حالة وفاة جراء الإصابة بالمرض.


وذكرت هيئة الإذاعة اليابانية (إن إتش كيه)، أن السلطات سجلت اليوم رقما قياسيا في عدد الحالات الحرجة المصابة بفيروس "كورونا" حيث بلغ 1084 حالة، لافتة إلى أن القطاع الطبي في البلاد يقع تحت ضغط شديد.


وتابعت الشبكة أن مقاطعة "أوساكا" كان لها النصيب الأكبر من عدد الحالات الجديدة المسجلة اليوم، والذي وصل إلى 847 إصابة، ما دعا السلطات بها إلى دعوة المواطنين لتجنب الخروج خلال عطلة نهاية الأسبوع الطويلة والاختلاط بالآخرين .. فيما ستقرر سلطات المقاطعة لاحقا إذا ما كانت ستمدد حالة الطوارئ التي من المقرر أن تنتهي في 11 مايو الجاري.

إصابات كورونا في العالم

أظهرت بيانات مجمعة أن إجمالي عدد الإصابات بفيروس كورونا في أنحاء العالم يقترب من 152.9 مليونا حتى صباح اليوم، فيما تجاوز عدد جرعات اللقاحات التي جرى إعطاؤها حول العالم 1.16 مليار جرعة.

وأظهرت أحدث البيانات المتوفرة على موقع جامعة "جونز هوبكنز" الأمريكية، أن إجمالي الإصابات وصل إلى 152 مليونا و 875 ألف حالة.

كما أظهرت البيانات أن عدد المتعافين وصل إلى 90 مليونا، فيما ارتفع إجمالي الوفيات لثلاثة ملايين و 203 آلاف حالة.

لقاحات كورونا
وفيما يتعلق بإعطاء اللقاحات، أظهرت البيانات المجمعة لوكالة "بلومبرج" للأنباء أنه جرى إعطاء مليار و164 مليون جرعة من اللقاحات المضادة للفيروس حول العالم.

وتتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث عدد الإصابات، تليها الهند ثم البرازيل وفرنسا وتركيا وروسيا والمملكة المتحدة وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا والأرجنتين وكولومبيا وبولندا وإيران والمكسيك.

كما تتصدر الولايات المتحدة دول العالم من حيث أعداد الوفيات، تليها البرازيل والهند والمكسيك والمملكة المتحدة وإيطاليا وروسيا وفرنسا وألمانيا.

وتتصدر الصين دول العالم من حيث عدد الجرعات التي تم إعطاؤها، تليها الولايات المتحدة ثم الهند والاتحاد الأوروبي والمملكة المتحدة والبرازيل وتركيا وإندونيسيا وروسيا. ولا يعكس عدد الجرعات التي تم إعطاؤها نسبة من تلقوا التطعيم بين السكان، بالنظر لتباين الدول من حيث عدد السكان.

تجدر الإشارة إلى أن هناك عددا من الجهات التي توفر بيانات مجمعة بشأن كورونا حول العالم، وقد يكون بينها بعض الاختلافات.