رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

وزير الخارجية الأمريكي يُهاجم الصين ويتهمها بسرقة الملكية الفكرية

بلينكن
بلينكن

 قال وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن، اليوم الإثنين، إن الولايات المتحدة تشعر بـ"قلق" تجاه سلوكيات الصين الاقتصادية، وخاصة سرقة الملكية الفكرية الأمريكية.


وأضاف بلينكن، في مقابلة أوردتها قناة "الحرة" الأمريكية:"لدينا قلق حقيقي بشأن تصرفات الصين الاقتصادية وخاصة سرقة الملكية الفكرية الأمريكية".


وأوضح أن "الصين هي الدولة الوحيدة في العالم التي لديها القدرة العسكرية والاقتصادية والدبلوماسية لتقويض أو تحدي النظام القائم على القواعد الذي نحن نهتم به كثيرا ومصممون على الدفاع عنه".


وأشار وزير الخارجية الأمريكي إلى أن الصين باتت تتصرف بشكل أكثر قمعا في الداخل وأكثر عدوانية في الخارج، منوهًا بأن "بكين تعتقد أنها يجب أن تكون الدولة المهيمنة في العالم".


وانتقد بلينكن الخروقات التي نفذتها بكين على أقلية الأويغور المسلمة في إقليم شينجيانغ، موضحًا أن الصين تقوم بإبادة جماعية ضد الأويغور، حيث إنها تضع أكثر من مليون شخص في أي مصطلح يمكن استخدامه، مثل معسكرات الاحتجاز، ومعسكرات إعادة التأهيل،ومعسكرات الاعتقال .


وتابع بلينكن: "في الوقت ذاته، لا نملك رفاهية عدم التعامل مع الصين، هناك تعقيدات حقيقية للعلاقة، سواء تتكون من جانب عدائي أو تنافسي أو تعاوني".

بلينكن يحضر اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع لمناقشة القضايا المشتركة

وفي سياق أخر، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أنه من المقرر أن يحضر وزير الخارجية أنتوني بلينكن ،اجتماع وزراء الخارجية والتنمية لمجموعة السبع في لندن في الفترة من الثالث إلى الخامس من مايو الجاري.


وأفادت الخارجية الأمريكية في بيان نشرته عبر موقعها الإلكتروني اليوم /الاثنين/ أن الهدف من مشاركة بلينكن ،هو وضع الأساس لقمة قادة مجموعة السبع المقرر انعقادها يونيو المقبل، إذ أعلن الرئيس الأمريكي جو بايدن عن خطط للسفر إلى المملكة المتحدة في يونيو لحضور القمة في أول رحلة له خارج البلاد كرئيس للولايات المتحدة.


وأضاف البيان أنه من المقرر أن يلتقي بلينكن خلال لقائه نظرائه في المملكة المتحدة ومجموعة الدول السبع ، لمناقشة المجالات ذات الاهتمام المشترك مثل مكافحة كوفيد-19 والانتعاش والنمو الاقتصادي، وسبل معالجة أزمة المناخ وحقوق الإنسان وضمان الأمن الغذائي والمساواة بين الجنسين من بين قضايا أخرى.


ورأت الخارجية الأمريكية أن اجتماع وزراء خارجية مجموعة السبع، الذي يعقد وجها لوجه لأول مرة منذ أكثر من عامين، يعد بمثابة فرصة لإثبات قيادة مجموعة السبع على أساس الأهداف والقيم المشتركة ، والالتزام بـ "إعادة البناء بشكل أفضل" في مجالات الصحة والمناخ والانتعاش الاقتصادي ومواجهة التحديات الأمنية الدولية.


وأضاف البيان أن "بلينكن يتطلع إلى مناقشة القيم الديمقراطية التي تشاركها الولايات المتحدة ، مع شركائها وحلفائها داخل مجموعة السبع وكيفية العمل مع الدول الأخرى لمعالجة القضايا الجيوسياسية الرئيسية".