رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ألمانيا تفكك شبكة على الإنترنت المظلم تستغل الأطفال في مواد إباحية

تستغل الأطفال.. ألمانيا تفكك شبكة إباحية على «دارك ويب»

دارك ويب
دارك ويب

أعلنت الشرطة القضائية الألمانية، اليوم الإثنين، تفكيك شبكة لاستغلال الأطفال في مواد إباحية على الإنترنت المظلم (دارك ويب)، وصفتها بأنها "من الأكبر في العالم" وتعد أكثر من 400 ألف منتسب.


وأوضحت الشرطة في بيان، أنه تم تفكيك منصّة "بويز تاون" القائمة منذ العام 2019 في منتصف أبريل.


وأوقفت الشرطة ثلاثة ألمان في ختام تحقيق استغرق عدة أشهر أجرته وحدة خاصة في الشرطة بالتنسيق مع الشرطة الأوروبية "يوروبول"، وبالتعاون مع شرطة كل من هولندا والسويد وأستراليا والولايات المتحدة وكندا.


كما صدرت مذكرة توقيف دولية بحق ألماني رابع مقيم في الباراجواي، يفترض بموجبها تسليمه إلى السلطات الألمانية.


ولم تكشف الشرطة أسماء الموقوفين والمطلوب.


وأفادت أن "المنصة كانت ذات بعد دولي وتستخدم لتبادل المحتويات الإباحية عن قاصرين بين أفرادها"، أي بشكل أساسي صور ومقاطع فيديو لتعديات جنسية ترتكب على فتيان.


وبين المحتويات "صور تعديات جنسية خطيرة على أطفال صغار السن" بحسب الشرطة.


وأوضحت أن ثلاثة من المشتبه بهم يبلغون 40 و49 و58 عاما يشتبه بأنهم "كانوا يتولون إدارة منصة المواد الإباحية عن الأطفال"، كما كانوا مكلفين "متابعة العلاقات مع الزبائن".


أما الرابع وعمره 64 عاما، فيشتبه بأنه كان من مستخدمي المنصة الأكثر نشاطا ونشر أكثر من 3500 رسالة عليها.

وينتشر على صفحات الفيسبوك مقاطع فيديو وبوستات وحسابات مجهولة تدعو الشباب للدخول إلى عالم "الدارك ويب" أو "الإنترنت المظلم"، فضلا عن الظهور المكثف لمدونات ومنتديات إلكترونية تشرح كيفية الدخول إلى هذا العالم الإفتراضي المليء بمشاهد التعذيب والسرقة والقتل والإرهاب، وذلك دون النظر للمخاطر البالغة التي قد يتعرض لها المستخدمون العاديون نتيجة التعرض لهذه المحتويات الضارة.

ويضم الديب ويب جميع المواقع والشبكات والصفحات والمنصات الإلكترونية التي لم تُدرج في محركات البحث المعروفة. 

وبعض هذه المواقع عبارة عن منصات تروج لأعمال غير مشروعة وهو ما يسمى بـ "الدارك ويب"، والذي بسببه تتكبد الكثير من الدول خسائر فادحة نتيجة التعاملات غير المشروعة، وبحسب الكثير من التقارير فإن الولايات المتحدة الأمريكية هي الخاسر الأكبر من "الدارك ويب" حيث تخسر وحدها قرابة 190 مليار دولار سنوياً من خلال السرقات المصرفية وعمليات غسل الأموال التي تتم من خلال الشبكة المظلمة.