رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

رئيس «طاقة النواب»: الوحدة الوطنية نموذج مصري ضارب في عمق التاريخ

النائب حسام صالح
النائب حسام صالح عوض الله

أكد النائب حسام صالح عوض الله، رئيس لجنة الطاقة والبيئة بمجلس النواب، أهمية ما قاله الرئيس عبدالفتاح السيسي في بيان تهنئته للإخوة الأقباط بمناسبة الاحتفال بعيد القيامة المجيد، وتأكيده أن الوحدة الوطنية بمصر بين مسلميها وأقباطها ثابتة ومتجذرة عبر التاريخ.

وقال صالح، خلال تصريحات له اليوم، إن الوحدة الوطنية بين المسلمين والأقباط، كانت وما تزال نموذجا متفردا عبر كل العصور، باستثناء الفترة الظلامية والعام الأسود الذي حاولت فيه جماعة الإخوان الإرهابية، خلال حكمها التفريق بين مسلمي مصر وأقباطها وكثر استهداف الكنائس ودور العبادة وغيرها من أعمال اجرامية، وجهت الى أقباط مصر والى مسلميها كذلك في هذا التوقيت.

وأشار رئيس طاقة النواب إلى أن السنوات الماضية، وتحت حكم رشيد قوي استطاعت مصر التصدي لكل أعمال الفتن والإرهاب وتعزيز الوحدة الوطنية بكل قوة وتماسك.

وشدد عوض الله  على سعادته وسعادة ملايين المصريين، وتهنئتهم للاخوة الأقباط في عيد القيامة المجيد، متمنين لهم كل صحة وسعادة ووطنية شامخة تعلو فوق كل الفتن ومحاولات تعكير صفو الوطن أو الاقتراب من نسيجه الاجتماعي.

 

تهنئة الرئيس السيسي للأقباط 

 

وكان بعث الرئيس عبدالفتاح السيسي برقية تهنئة إلى قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، للتهنئة بمناسبة عيد القيامة المجيد.


وصرح السفير بسام راضى، المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس أشاد بالروابط الطيبة والمشاعر الصادقة التي تجمع كل أبناء الشعب المصري من مسلمين ومسيحيين، داعياً الله تعالى أن يحفظ مصر ويرعى شعبها العظيم، وان ينعم عليها بالخير والسلام والتقدم. 

كما بعث الرئيس برقية تهنئة إلى أبناء مصر المسيحين في الخارج، معرباً سيادته عن تمنياته لهم بالتوفيق والسداد، ولمصرنا الحبيبة بمزيد من الخير والنماء.