رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

دراسة: السكري في الصغر يزيد مخاطر الإصابة بألزهايمر والخرف

السكري والزهايمر
السكري والزهايمر

كشفت دراسة أمريكية جديدة أن الإصابة بداء السكري من النوع 2 في وقت مبكر من العمر يؤدي إلى زيادة مخاطر الإصابة بمرض ألزهايمر وأشكال أخرى من الخرف عند الكبر، وكلما كان العمر أصغر الذي يتم فيه تشخيص مرض السكري، زادت مخاطر الإصابة به، وفقا لصحيفة "نيويورك تايمز" الأمريكية. 

وأوضحت الدراسة التي نشرت نتائجها في دورية الجمعية الطبية الأمريكية JAMA، المختصة بنشر الأبحاث والمراجعات والمقالات التي تغطي جميع جوانب الطب الحيوي، أن مرض السكري من النوع 2 منتشر لدى الشباب والأصغر سناً ، ويرتبط إلى حد كبير بارتفاع خطر الإصابة بالخرف في سن الشيخوخة مقارنة بالأشخاص في نفس الفئة العمرية غير مصابة بالسكري.

وذكرت نيويورك تايمز أن مرض السكري هو مرض مزمن ومتطور يمكن أن يكون له مضاعفات مدمرة ، بما في ذلك فقدان السمع والعمى وأمراض القلب والسكتة الدماغية والفشل الكلوي وتلف الأوعية الدموية الشديدة بحيث تتطلب بتر الأطراف.

ولكن النتائج المثيرة للقلق للدراسة، بحسب الصحيفة، تشير إلى أنه بالنظر إلى انتشار مرض السكري بين الشباب مرتبط بارتفاع معدلات الإصابة بأعراض مرض الشيخوخة. 

يجدر الإشارة إليه على أنه مرض السكري هنا هو الذي يصيب البالغين" ومختلف عن مرض النوع الأول المرتبط بالمناعة والذي يبدأ في مرحلة الطفولة، 

يظهر تقدر مراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها، مشيرا إلى أن أكثر من 34 مليون من البالغين الأمريكيين يعانون من مرض السكري من النوع 2. 

ونقلت الصحيفة عن مدير مركز ييل للسكري ، الدكتور سيلفيو إنزوتشي، قوله "هذه دراسة مهمة من منظور الصحة العامة، فمضاعفات مرض السكري عديدة ، لكن تأثيرات الدماغ لم تتم دراستها بشكل جيد. يتم الآن تشخيص مرض السكري من النوع 2 عند الأطفال ، وفي الوقت نفسه هناك شيخوخة سكانية". 

وحسب الباحثون، كل ظهور لمرض السكري قبل خمس سنوات كان مرتبطًا بزيادة خطر الإصابة بالخرف بنسبة 24 بالمائة، بالمقارنة مع شخص غير مصاب بالسكري ، فإن شخصًا يبلغ من العمر 70 عامًا تم تشخيص إصابته بمرض السكري من النوع 2 قبل أقل من خمس سنوات كان معرضًا لخطر الإصابة بالخرف بنسبة 11 بالمائة. 

وأوضحت الدراسة ان الشخص المصاب بالنوع 2 في سن 55 إلى 59 لديه أكثر من ضعف خطر الإصابة بالخرف في سن الشيخوخة مقارنة بشخص في نفس الفئة العمرية غير مصاب بالسكري.

وحدد الباحثون حالات الخرف على مدى متابعة متوسطها 32 عامًا ، إذ سجلوا 1،710 حالة من مرض السكري من النوع 2 و 639 حالة من الخرف.

وَقال دانيال بيلسكي ، الأستاذ المساعد في علم الأوبئة في كلية كولومبيا ميلمان للصحة العامة : "هذه بيانات استثنائية، تظهر هذه الارتباطات بين توقيت ظهور مرض السكري وتطور الخرف أهمية نهج دورة الحياة للوقاية من الأمراض التنكسية." 

وقدمت الصحيفة في نهاية تقريرها نصائح للسيطرة على النوع 2 وتقليل مضاعفاته من خلال مراقبة نسبة السكر في الدم والالتزام ببرنامج مخصص جيدًا للأدوية والتمارين الرياضية والنظام الغذائي، مشيرة إلى أن ذلك من الممكن أن يقلل من خطر الإصابة بالخرف في وقت لاحق من الحياة.