رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

فحص أكثر من 3 ملايين من قاصدي المسجد الحرام من المعتمرين والمصلين حراريًا

كورونا
كورونا

قال وكيل الرئيس العام للشؤون الفنية والخدمية السعودية محمد الجابري، إن وكالة الرئاسة للشؤون الفنية والخدمية كثفت جهودها وخططها منذ بداية شهر رمضان، ونوعت خدماتها المقدمة لزوار البيت العتيق، ومن ذلك الكاميرات الحرارية على أبواب ومداخل المسجد الحرام، حيث بلغ عدد الذين تم فحص درجات حرارتهم من بداية شهر رمضان إلى الآن أكثر من 3 ملايين شخص في المسجد الحرام، وفقا لما نقلته وسائل إعلام سعودية اليوم الإثنين.

وأوضح الجابري أن الوكالة قامت بتوظيف أكثر من 500 موظف لمتابعة الكاميرات الحرارية، حيث تم تركيب 70 كاميرا حرارية على مداخل أبواب المسجد الحرام لقياس ورصد درجات حرارة قاصدي البيت العتيق والعاملين فيه، كما تمت زيادة المسارات عند الأبواب لتحقيق التباعد في مسارات الفحص.

وتابع الجابري: أن الكاميرات الحرارية تعمل على رصد درجة حرارة الجسم لكشف أعراض المشتبه في تعرضهم للفيروس من خلال آلية التعامل مع الألوان، ويمكن للكاميرات الحرارية أن ترصد بحد أقصى ستة أمتار بدقة عالية، وتستطيع تمييز الزائر الذي تظهر لديه أعراض حرارة مرتفعة وفرزه في قائمة خاصة ليسهل التعرف عليه.

يأتي هذا فيما أعلنت وزارة الداخلية السعودية، الأحد، امس رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة اعتبارًا من 17 مايو الجاري، في استئناف لسفر المواطنين بعد تعليقه لفترة بسبب ظروف فيروس كورونا.

وقال مصدر مسؤول في وزارة الداخلية السعودية،  إنه تم اعتماد سريان رفع تعليق سفر المواطنين إلى خارج المملكة، ابتداءً من اليوم  الإثنين، وذلك حسب وكالة الأنباء السعودية "واس".

وحثت وزارة الداخلية السعودية المسافرين على أهمية مراعاة الإجراءات والقيود المفروضة من الدول الأخرى، تفاديًا لأي إشكاليات أو صعوبات قد تواجههم، وضرورة أخذ الحيطة عند السفر إلى الدول عالية الخطورة، التي يتفشى فيها المرض بشكل مرتفع، بحسب ما يُعلن بشكل دوري من الجهات المختصة.