رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

باكستان تُقيد السفر عبر الحدود لكبح تفشى كورونا المستجد

كورونا في باكستان
كورونا في باكستان

قررت الهيئة الوطنية الباكستانية للسيطرة على فيروس كورونا، تقييد عبور حدود البلاد مؤقتًا للقادمين من أفغانستان وإيران.

 

وحسبما أفادت وكالة أنباء “ تاس” الروسية ، ستتوقف حركة الوافدين من هذين البلدين منتصف ليل 4 مايو الحالي حتى الـ20 منه مايو، باستثناء المواطنين الباكستانيين في أفغانستان وإيران الذين يرغبون في العودة إلى ديارهم وحالات الطوارئ الطبية الشديدة.

 

وقالت السلطات إن القرار يهدف إلى الحد من انتشار طفرات كورونا المتحورة. وأوضحت أن "المعابر الحدودية مع البلدين ستظل مفتوحة سبعة أيام في الأسبوع مع زيادة عدد العاملين الصحيين، ولن تفرض قيود على الركاب أو حركة البضائع الى خارج باكستان".

 

ويأتي هذا التطور بعد أن أعلنت باكستان عن 113 وفاة و4414 حالة إصابة جديدة ضمن الموجة الثالثة من تفشي فيروس كورونا، ما رفع إجمالي عدد الوفيات في البلاد إلى 18070.

 

إصابات كورونا على مستوى العالم 

 

أظهر إحصاء لرويترز أن أكثر من 151.57 مليون نسمة أُصيبوا بفيروس كورونا المستجد على مستوى العالم، في حين وصل إجمالي عدد الوفيات الناتجة عن الفيروس إلى ثلاثة ملايين و323027.

 

وتم تسجيل إصابات بالفيروس في أكثر من 210 دول ومناطق منذ اكتشاف أولى حالات الإصابة في الصين في ديسمبر  2019.

 

وأعلنت منظمة الصحة العالمية اعتبار تفشي فيروس كورونا 2019-2020 جائحة عالمية، ووجدت أدلة على الانتشار المحلي للمرض في الأقاليم الست التابعة لمنظمة الصحة العالمية.

 

إرشادات منظمة الصحة العالمية

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق «كوفيد-19»، وكذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج و الموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

 

وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان و الأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات «كوفيد-19» في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

 

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد-19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة «ووهان» الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.