رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تعمل بسوق الأسماك منذ 15 عاما.. «زوبة» أشهر بائعة فسيخ في قنا (صور)

بائعة الفسيخ في قنا
بائعة الفسيخ في قنا

داخل إحدى الأسواق الشعبية في منطقة العمري بقوص في محافظة قنا، تجلس السيدة زوبة سيد، الشهيرة بـ «أم أحمد»، لتحكى قصة كفاحها مع الفسيخ الذي تبيعه بطعم مرار حياتها الصعبة التي عاشتها لتنفق على أبنائها بعد أن توفي زوجها وتولت مسؤولية تربية الأبناء.

تبلغ السيدة «زوبة» من العمر 50 عاما، وقضت أكثر من 15 عاما في بيع الفسيخ والملوحة ومختلف الأسماك المملحة، في السوق بميدان العمري.

 

بائعة الفسيخ في قنا

 

«أم أحمد» ابنة قرية جزيرة مطيرة بمركز قوص وتشتهر ببيع الأسماك والفسيخ، منذ سنوات عديدة ويقبل المواطنين على شراء منها في يوم عيد شم النسيم من كل عام.
 

الفسيخ في قنا

وقالت «أم أحمد» في حديثها لـ«الدستور» إنها تستيقظ مبكرا بعد صلاة الفجر لتستقل سيارة القرية إلى المدينة حاملة على رأسها جردل كبير بيه فسيخ، وتبدأ في فرش بضاعتها بالسوق قاطعة مسافة الكيلو مترات من أجل الرزق الحلال والستر.

وتشير بائعة الفسيخ إلى أنها تجلبه من تجار الأسماك في أسوان، وتدفع ثمن الحمولة من أسوان إلى جزيرة مطيرة، مشيرة إلى أن السوق في حالة ركود تام بسبب انتشار فيروس كورونا وحلول شهر رمضان مع موسم شم النسيم.
 

الفسيخ

وأوضحت أن السنة الماضية كان الإقبال كثيف على شراء الفسيخ مع قرب شم النسيم، قائلة: «لكن السنة دي رمضان أثر على أكل الفسيخ وبائعي الفسيخ، نظرا للصيام والملوحة تحتاج إلى الإكثار من شرب المياه، فلا يقدر الإنسان على العطش».