رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

البابا تواضروس يلتقي الأقباط بعيد القيامة المجيد عبر البث المباشر

البابا تواضروس يلتقي الأقباط بعيد القيامة المجيد عبر البث المباشر

البابا تواضروس الثاني
البابا تواضروس الثاني

يلتقي قداسة البابا تواضروس، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، اليوم الأقباط، من خلال تقنية البث المباشر عبر قناة “coc” القبطية، وذلك احتفالاً بعيد القيامة المجيد.

وترأس قداسته مساء أمس صلوات قداس عيد القيامة المجيد، بالكاتدرائية المرقسية بالعباسية بمشاركة أساقفة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، وبنسبة حضور 10%، وذلك للحد من التجمعات ضمن إجراءات الوقاية من فيروس كورونا المستجد.

 كما نشر الموقع الرسمي للكنيسة الرسالة الرعوية للبابا تواضروس ،بـ"15" لغة، وذلك لسهولة التواصل مع أقباط المهجر بجميع دول العالم، وذلك للتهنئة بعيد القيامة المجيد.

وتحتفل الكنائس المسيحية الثلاث، اليوم بعيد القيامة المجيد، إذ ترأس رؤساء الكنائس مساء أمس قداسات عيد القيامة المجيد.

وعيد القيامة هو أعظم الأعياد المسيحية وأكبرها، إذ يستذكر فيه قيامة المسيح من بين الأموات بعد ثلاثة أيام من صلبه وموته، كما هو مذكور في العهد الجديد، وفيه ينتهي الصوم الكبير الذي يستمر لمدة أربعين يومًا، كما ينتهي أسبوع الآلام، ويبدأ زمن القيامة المستمر في السنة الطقسية أربعين يومًا حتى عيد العنصرة.

وعادة ما يسبق عيد القيامة ما يعرف بأسبوع الآلام الذى يبدأ بأحد الشعانين أو أحد السعف، وهو ذكرى دخول المسيح للقدس، ويستمر هذا الأسبوع حتى ما يعرف بسبت النور، الذي يحدث فيه ما يعتقد المسيحيون أنه معجزة خروج «النار المقدسة» من قبر المسيح المتواجد بكنيسة القيامة بالقدس إذ يتوافد عليها الأقباط.

وانتهت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أول  أمس من أيام أسبوع الآلام، وهو أقدس أسابيع وأيام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على مدار العام أيضًا، والذي يبدأ سنو يًا باحتفالات أحد الشعانين، مرورًا باثنين والثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة.