رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الأنبا توماس يترأس صلوات قداس عيد القيامة بكاتدرائية القديس يوحان المعمدان

الأنبا توماس يترأس صلوات قداس عيد القيامة بكاتدرائية القديس يوحان المعمدان

الأنبا توماس
الأنبا توماس

ترأس الأنبا توماس أسقف الكنيسة القبطية الأرثوذكسية بالقوصية، مساء اليوم صلوات القداس الإلهي بعيد القيامة المجيد، وذلك بكاتدرائية القديس يوحنا المعمدان القوصية .

وشارك بحضور صلوات قداس عيد القيامة المجيد، كهنة وشمامسة الكنيسة، وعدد محدود من الأقباط،  للحد من التجمعات خلال القداس .

وحرصت الكنيسة على تطبيق كافة الإجراءات الاحترازية للوقاية من فيروس كورونا المستجد من تباعد بين المصليين، والالتزام بارتداء الكمامات، وقياس درجة حرارة الحضور قبل دخول القداس .

وتعتذر عدد من إيبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، عن استقبال المهنئين بعيد القيامة المجيد ، صباح غد الأحد، واقتصار استقبال التهنئة عبر الهاتف ووسائل التواصل المختلفة .

وانتهت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، برئاسة قداسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية وبطريرك الكرازة المرقسية، أمس من أيام أسبوع الآلام، وهو أقدس أسابيع وأيام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على مدار العام أيضًا، والذي يبدأ سنو يًا باحتفالات أحد الشعانين، مرورًا باثنين والثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة.

وتحتفل الكنيسة اليوم بسبت النور أو سبت الفرح، ثم تحتفل غدا بعيد القيامة المجيد، الذي يعقبه احتفالات شم النسيم، والذي يأتي تزامنًا مع إتمام البابا تواضروس الثاني لطقس إضافة خميرة زيت الميرون المقدس بدير القديس العظيم الأنبا بيشوي العامر للرهبان الاقباط الارثوذكس بمنطقة وادي النطرون بمحافظة البحيرة.

وكان قد أعلن عدد كبير من الأديرة القبطية، إغلاق أبوابهم حتى احتفالات شم النسيم، وعلى رأسهم أديرة الرُهبان بوادي النطرون، والبحر الأحمر، وذلك بسبب الاحتراز من موجة فيروس كورونا الثالثة، والتي تعتبر الأشد مقارنة من موجته الاولى والثالثة.

ولنفس السبب أيضًا، أعلن عدد كبير من ايبارشيات الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، معايير مشددة جدًا لمشاركة الشعب في مناسبات أسبوع الآلام، فهناك من قصر الأمر على الكهنة والشمامسة، وهناك من سمح بحضور مناسبة واحدة فقط.