رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا: رغبة مشتركة في السعي لاختتام مفاوضات النووي الإيراني بنجاح خلال 3 أسابيع

النووي
النووي

أعربت روسيا عن تفاؤلها المتزايد إزاء المفاوضات الجارية حاليا في العاصمة النمساوية فيينا، في مسعى لإحياء الاتفاق النووي المبرم بين إيران والقوى الكبرى عام 2015.
وقال مندوب روسيا الدائم لدى المنظمات الدولية في فيينا ميخائيل أوليانوف، الذي يترأس وفد موسكو في المباحثات - على حسابه عبر "تويتر"، وفقا لقناة (روسيا اليوم) الإخبارية : أن اللجنة المشتركة الخاصة بخطة العمل الشاملة المشتركة، الاسم الرسمي للاتفاق النووي، في الاجتماع الذي عقدته اليوم استعرضوا النتائج المرحلية للمفاوضات الجارية، وأن المجتمعين أشاروا إلى تقدم مستمر على الرغم من بقاء العديد من المسائل العالقة، لافتا إلى أن اللجنة ستعقد اجتماعا جديدا في السابع من مايو، فيما سيواصل الخبراء عملهم على صياغة الاتفاقية المستقبلية.
وأضاف : أنه "من السابق لأوانه الانغماس في الابتهاج، لكن هناك كل الدواعي للتفاؤل الحذر لكن الثابت أكثر فأكثر، ثمة رغبة مشتركة في السعي إلى اختتام المفاوضات بنجاح في غضون ثلاثة أسابيع تقريبا".


جدير بالذكر أنه انطلقت في فيينا أوائل الشهر الماضي مشاورات مكثفة بين الأطراف الموقعة على الاتفاق النووي، الذي انسحبت منه الولايات المتحدة عام 2018، وتتركز المباحثات على نقطتين أساسيتين هما رفع العقوبات الأمريكية عن إيران، وعودة طهران إلى الالتزام الكامل بالاتفاق النووي.

 

وفي وقت سابق بعد إعلان القرار الإيراني بزيادة نسبة تخصيب اليورانيوم، تمت  محادثات فيينا لإنقاذ الاتفاق النووي مع إيران في حالة من الفتور، وسط إشارات بأن "إيران تضغط على الجميع"

 حينها صرح  خبراء أنه كلما طال أمد المحادثات ازداد خطر عرقلتها.

 

وصرح دبلوماسي أوروبي ملخصاً الوضع بأن الجمهورية الإسلامية "تضغط على الجميع" باقترابها من تخصيب اليورانيوم بنسبة تسعين في المئة الضرورية للاستخدام العسكري. وقال لوكالة فرانس برس إنه بعد بداية جيدة "صحيح أنها تعقد الأمور" قبل اجتماع جديد للدول الاطراف في الاتفاق النووي (المانيا وفرنسا وبريطانيا والصين وروسيا وايران)