رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

استنفار أمني بالجيزة لتأمين الكنائس قبل عيد القيامة المجيد

استنفار أمني
استنفار أمني

شهدت مديرية أمن الجيزة حالة من الاستنفار الأمني منذ الساعات الأولى من صباح اليوم الأول من مايو، بالتزامن مع احتفالات عيد القيامة المجيد، حيث وضعت الأجهزة الأمنية المختصة تحت إشراف اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة خطة أمنية محكمة للمرور بصورة آمنة.

 

يأتي ذلك تنفيذًا لقرار مجلس الوزراء بالتصدي الحاسم لأي محاولة إقامة احتفالات وتطبيق الغرامة والإجراءات القانونية حيال المخالفين، حيث تنتشر القوات الأمنية في الشوارع والميادين الكبرى لمنع التجمعات أو الاحتفالات في المطاعم والكافيهات وضبط مخالفي قرار الغلق في المواعيد المحددة.

 

وتضمنت الخطة الأمنية تأمين كل الكنائس والطرق المؤدية إليها، وتشديد الحراسة عليها، وشملت الخطة الحفاظ على الأمن والنظام ومكافحة الجريمة بكل أشكالها في إطار من الشرعية وسيادة القانون واحترام حقوق الإنسان في الشارع المصري وتحقيق الانضباط وتوفير الهدوء والسكينة لراحة المواطنين أثناء الاحتفالات، بالإضافة إلى تعزيز التواجد الأمني والخدمات الشرطية عند مداخل الكنائس ومخارجها والطرق المؤدية إليها.

 

وأكد اللواء رجب عبدالعال مساعد وزير الداخلية لقطاع أمن الجيزة خلال الاجتماع على حسن معاملة المواطنين واحترام حقوق الإنسان ومراعاة البعد الإنساني أثناء تنفيذ بنود الخطة الأمنية.

 

وشدد مدير أمن الجيزة بأنه لن يسمح بأي ممارسات من شأنها الخروج على القانون، ولن تتوانى فى التعامل بمنتهى الحزم والحسم مع كل من تسول له نفسه العبث بأمن وسلامة المواطنين.

 

وعلى جانب آخر أكدت مصادر أمنية أنه تم الانتهاء من الخطة الأمنية لتأمين الكنائس منذ عدة أيام، حيث تم تعزيز الخدمات الأمنية فى محيط جميع الكنائس الموجودة بالمحافظة التي تضم 150 كنيسة، والتي تعد من أكبر الكنائس بمصر، وتضم مطرانيتين هما مطرانية الجيزة ومطرانية طموه بأبوالنمرس وكنيسة العمرانية وإمبابة، وتعد كنيسة العذراء بالوراق هي أكبر الكنائس التي تشهد حضورًا مكثفًا، فيما تعد المطرانية هي أكبر مكان لتجمع القيادات الكنسية والأقباط والقيادات التنفيذية والسياسية.

 

وأضافت المصادر أن الدوريات الأمنية بدأت الانتشار وعمليات تأمين الكنائس، منذ أمس، لافتًا إلى أنه تم تعزيز هذه الخدمات الأمنية حول الكنائس الكبرى ذات الكثافة العددية، سواء في شمال الجيزة أو جنوبها وفي مناطق إمبابة ومدينة السادس من أكتوبر وكنائس أطفيح.

 

وأشار المصدر إلى أنه تم نشر ضباط وأفراد المرور بقيادة اللواء محمد عامر مدير إدارة مرور الجيزة في الشوارع المؤدية لهذه الكنائس لضمان وصول المواطنين إليها بسهولة، بالإضافة إلى ربط جميع هذه الخدمات الأمنية بغرفة عمليات مكبرة بمديرية أمن الجيزة، لمتابعة الوضع لحظيًا.

 

وقالت المصادر: إن قوات الأمن وضعت إجراءات احترازية، بالتعاون مع جميع قطاعات المديرية للعمل بها خلال الاحتفالات، وذلك بهدف تحقيق الأمن العام للمواطنين، حيث تمركزت الأقوال الأمنية وقوات الانتشار السريع في كل الطرق والميادين، كما تتولى قوات الحماية المدنية وخبراء المفرقعات عمليات تمشيط دورية لمحيط الكنائس، وأكدت أن الأوضاع هادئة بالشارع الجيزاوى.

 

 أنهت الأجهزة الأمنية استعداداتها لتأمين أعياد الميلاد المجيد، وذلك من خلال رفع الحالة الأمنية للدرجة القصوى خلال الفترة المقبلة، واتخاذ أعلى درجات الحذر واليقظة ومضاعفة الجهود المبذولة وتفعيل جميع الإجراءات والتدابير اللازمة لتأمين المنشآت الهامة والحيوية ودور العبادة والمنشآت السياحية، وتفعيل إجراءات إحكام الرقابة على الطرق المؤدية إلى تلك المنشآت من خلال عدد من الدوائر الأمنية ودعم الخدمات الأمنية بالمنطقة المحيطة بها.