رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

الكنيسة عن قيامة الأجساد: أسهل من خلقها وكل شىء مستطاع لله

الكاتدرائية
الكاتدرائية

تحتفل الكنيسة القبطية الأرثوذكسية برئاسة البابا تواضروس الثاني، بابا الإسكندرية، بطريرك الكرازة المرقسية، السبت بليلة عيد القيامة المجيد.

وقال البابا الراحل شنودة الثالث، في كتابه لماذا القيامة: "إن كان العقل عاجزًا أمام فهم القيامة وكيف تكون، فإن الإيمان بالله وقدرته قادر على استيعاب ذلك، ونحن نؤمن بأن الله قادر على كل شيء ولا حدود لقدرته الإلهية".

أضاف: "إن عملية قيامة الأجساد أسهل بكثير جدًا من عملية خلقها من قبل، فالله الذي أعطاها نعمة الوجود، هو قادر بلا شك على إعادة وجودها، هو الذي خلقها من تراب الأرض، وهو قادر أن يعيدها من تراب الأرض مرة أخرى.. بل ما هو أعمق من هذا، أن الله خلق الكل من العدم. خلق الأرض وترابها من العدم، ثم من تراب الأرض خلق الإنسان، وأيهما أصعب إذن: الخلق من العدم، أم إقامة الجسد من التراب؟‍‍! إن الذي يقدر على العمل الأصعب، من البديهي أنه يقدر على العمل الأسهل. الذي منح الوجود يقدر بالحري على حفظ هذا الوجود".

وانتهت الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، أمس، من أسبوع الآلام، وهو أقدس أسابيع وأيام الكنيسة القبطية الأرثوذكسية على مدار العام، الذي يبدأ سنويًا باحتفالات أحد الشعانين، مرورًا بإثنين وثلاثاء وأربعاء البصخة المُقدسة، ثم خميس العهد ثم الجمعة العظيمة.