رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

تونس: سرعة انتشار كورونا تفوق قدرة المستشفيات على الاستجابة

كورونا
كورونا

أعلن رئيس الحكومة التونسية هشام المشيشي، اليوم السبت، أن سرعة انتشار فيروس كورونا لدينا تفوق قدرة المستشفيات على الاستجابة.

وفى تصريحات سابقة، أكد المشيشي أن الوضع الصحي في بلاده فيما يتعلق بتفشي مرض فيروس كورونا الجديد خطير جدا.

وقال المشيشي في تصريحات للصحفيين على هامش إعطاء إشارة بدء حملة تلقيح قوات الأمن الداخلي بثكنة العوينة بتونس العاصمة، إن "الوضع الصحي خطير جدا، بالنظر إلى سرعة انتشار المرض".

وأوضح المشيشي أن اللجنة العلمية لمكافحة مرض فيروس كورونا تدرس الوضع، وعلى ضوء ذلك سيتم اتخاذ الإجراءات اللازمة الكفيلة بكسر حلقات العدوى، وفقا لجريدة "الشروق التونسية".

وأشار المشيشيى إلى إمكانية تعديل القرارات الحكومية باتجاه التشديد في الإجراءات لاحتواء مرض فيروس كورونا الجديد أو التخفيف فيها إذا كانت هناك مؤشرات تدل على تحسن الوضع الوبائي.

وعلقت السلطات التونسية، أمس الجمعة، وصول المسافرين إلى ميناء حلق الوادي البحري من 3 إلى 21 مايو بسبب انتشار فيروس كورونا المستجد.

وشددت تونس القيود المتعلقة بمجابهة فيروس كورونا، وسط تحذيرات من انهيار النظام الصحي، لتشمل بالأساس فرض حجر إجباري على كل الوافدين إليها والاستمرار في تعليق الدراسة إلى منتصف مايو. 

كما قررت السلطات التونسية أيضا فرض حجر صحي إجباري لمدة أسبوع على كل الوافدين اعتبارا من الثالث من مايو وستواصل تعليق الدراسة حتى 16 مايو لإبطاء التفشي السريع لفيروس كورونا.

 

النظام الصحي على شفا الانهيار

وفي الأسبوع الماضي حذرت واحدة من المستشارين العلميين للحكومة من أن النظام الصحي على شفا الانهيار في ظل الحاجة لنقل ما بين 90 مريضا و 110 مرضى يوميا إلى المستشفى، وتملك تونس نحو 500 سرير فقط بوحدات العناية الفائقة.

كما أكد رئيس اللجنة الوطنية للتلقيح بتونس، الهاشمي الوزير، أن مخزون اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد في حدود 420 ألف جرعة لقاح في الصيدلية المركزية ومراكز التلقيح، من بينها 100 ألف جرعة ''أسترازينيكا''.

وأوضح الوزير أمس الجمعة، أن تونس ستحصل على 3 ملايين جرعة من لقاح فايزر بين شهري يونيو وسبتمبر المقبلين، ستصل في شكل دفعات، مؤكدا الوصول إلى مليون جرعة من هذا اللقاح بحلول شهر يونيو المقبل، إضافة إلى انتظار وصول 470 ألف جرعة من لقاح سبوتنيك، 75 ألفا منها ستصل الأسبوع القادم، كما أكد أن تونس طلبت 4 ملايين و500 ألف جرعة من لقاح كوفاكس، لم تصل منها سوى 190 ألف جرعة.