رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«الوزير» يتابع تنفيذ القطار الكهربائي الخفيف «السلام - العاصمة الإدارية - العاشر»

كامل الوزير
كامل الوزير

تفقد الفريق مهندس كامل الوزير وزير النقل، اليوم، يرافقه رئيس وقيادات الهيئة القومية للأنفاق أعمال تنفيذ القطار الكهربائي LRT ( السلام/ العاصمة الإدارية الجديدة/ العاشر من رمضان).

 

وبحسب بيان وزارة النقل، بدأت الجولة بتفقد محطة عدلي منصور المركزية التبادلية الكبيرة التي ستضم مجمع نقل متكامل الخدمات ومنطقة تجارية استثمارية على مساحة 15 فدانا ليتم تبادل الخدمة بين خمسة وسائل نقل مختلفة، حيث تشمل محطة لمترو الخط الثالث (تم افتتاحها وتشغيلها) ومحطة للقطار الكهربائي الخفيف ( LRT) ومحطة للسكك الحديدية «القاهرة / السويس» ومحطة للسوبرجيت، بالإضافة إلى الأتوبيس الترددي (عدلي منصور / السلام).

 

ووجه الوزير بالتنسيق مع الإدارة العامة للمرور لضمان سيولة الحركة المرورية في كافة الشوارع المحيطة بالمحطة، ثم تفقد الوزير باقي محطات المشروع  والتي بلغت نسبة تنفيذها 83%,  وكذلك أعمال تركيبات السكة بجسر المشروع والتي تشمل (البازلت –الفلنكات- القضبان)، حيث تم  الانتهاء من عدد من القطاعات وبلغت نسبة تنفيذها 32% كما تم تفقد  كباري المشروع حيث يشمل المشروع على 4 كباري سيارات تم الانتهاء منها وهي كباري الهايكستب والمستقبل 1والمستقبل 2 والشروق.

 

كما يشمل 7 كباري LRT (كباري مسار) بلغت نسبة تنفيذ  5 كباري منها وهي كباري الإسماعيلية والسويس وجنيفة والروبيكي 1 و 2، بلغت.97.5%  وجاري تنفيذ  كباري العاصمة 1 والعاصمة 2 والتي أصبحت في مراحلها الأخيرة، بالإضافة إلى أنه تم الانتهاء من تنفيذ أنفاق المشروع وعددها 3 أنفاق بنسبة 100%  وهي نفق سيارات عند حدائق العاصمة ونفقين LRT هما نيو هليوبوليس وبدر)  كما بلغت نسبة التنفيذ الكلية للأعمال الإنشائية للمرحلتين الأولى والثانية (مدني - تشطيبات) 83 % .
 

كما تابع الوزير، أعمال تنفيذ  المرحلة الثالثة من المشروع والتي تشمل محطات: (العاصمة الإدارية 3 - القيادة الاستراتيجية - المدينة الرياضية – المحطة المركزية التبادلية مع القطار  الكهربائي السريع).
 

والتقى وزير النقل - خلال جولته - بالمهندسين والعمال والفنيين ونقل لهم تهنئة الرئيس عبد الفتاح السيسي، لهم بمناسبة عيد العمال وتحيات وتقدير واعتزازه لهم ولكل عامل مصري، على جهودهم المتميزة على طريق العمل والعطاء والانجاز  وتعزيز مسيرة التنمية والإنتاج كركيزة  أساسية في بناء  حاضر ومستقبل وطننا العزيز مصر.
 

ووجه الوزير بضرورة العمل على مدار الساعة والالتزام التام بالخطة الزمنية للمشروع وأن تتم كافة الأعمال وفقا لقياسات الجودة العالية، خاصة مع أهمية المشروع الذي يعتبر شريان تنمية جديد للمجتمعات العمرانية الجديدة (العبور – المستقبل – الشروق – هليوبوليس الجديدة– بدر – المنطقة الصناعية والعاشر من رمضان – العاصمة الإدارية الجديدة)، كما أن القطار الكهربائي الخفيف LRT سيتبادل  الخدمة مع الخط الثالث للمترو في محطة عدلي منصور، ومع القطار الكهربائي السريع العين السخنة العلمين في المحطة المركزية ومع مونوريل العاصمة الإدارية في محطة مدينة الفنون والثقافة، وقد تم الانتهاء من تصنيع 4 قطارات من إجمالي 22 قطاراً بالصين حيث أنه من المخطط توريد أول قطارين وبدء أعمال التشغيل التجريبي في أغسطس 2021 وتوريد 5 قطارات في سبتمبر 2021 و٥ قطارات  في أكتوبر 2021 ليتم افتتاح المرحلتين الأولى والثانية في احتفالات أكتوبر 2021 .
 

تجدر الإشارة إلى أن القطار الكهربائي  LRT  قد وجهت القيادة السياسة بمد مساره الى قلب مدينة العاشر من رمضان لخدمة المواطنين (الطلبة والعاملين  بالمنطقة الصناعية المقيمين بالعاشر من رمضان والأهالي) ليصبح طول مسار القطار بالكامل 103.3كم بعدد 19 محطة بعد إضافة محطات العاشر من رمضان 2و3و4 ليصل إلى قلب العاشر من رمضان، ليبدأ المسار من محطة عدلي منصور، ثم يمتد موازياً لطريق (القاهرة –الاسماعيلية) الصحراوى إلي مدينة بدر، ثم يتفرع شمالاً بعدها حتى قلب مدينة العاشر من رمضان وجنوبا إلى العاصمة الإدارية الجديدة، ليمتد إلى المدينة الرياضية العالمية، ويتم تنفيذه على ثلاث مراحل الأولى من محطة عدلي منصور حتى محطة العاصمة (1) والثانية من بعد محطة العاصمة (1) حتى محطة العاصمة (2) "مدينة الفنون والثقافة") و الثالثة جنوباً  بعدد 4 محطات "3 علوية +1 سطحية" (محطات العاصمة الإدارية 3 - القيادة الاستراتيجية - المدينة الرياضية – المحطة المركزية للتبادل مع القطار السريع). 

 

كما تم توقيع عقد إدارة وتشغيل وصيانة القطار الكهربائي LRT ( بين الهيئة القومية للأنفاق وشركة RATP DEV حيث كان من الضروري تنفيذ هذا التعاقد أثناء فترة التنفيذ وتشطيب المحطات للتواجد الشركة وتلبية أي مطالب لها أثناء التنفيذ ومعايشة الأعمال لتكون جاهزة للتشغيل فور انتهاء أعمال الإنشاء.
 

بعدها توجه الوزير لمتابعة معدلات تنفيذ مشروع  قطاع مونوريل العاصمة الإدارية الجديدة  الذي يبلغ طوله  56.5 كم ويشمل عدد 22 محطة حيث بلغت نسبة التنفيذ الإجمالية للمشروع 21 % وبلغت نسبة الأعمال المدنية ٢٥%(تشمل التنفيذ والتوريدات والتصميم ) كما بلغت النسبة الكلية للأعمال الكهروميكانيكية ١٧.٦% وتم تصنيع القطار الأول واختباره بالكامل وجارى تصنيع القطار الثانى والثالث والرابع وبلغت نسبة الوحدات المتحركة ٢٥%.

 

وتابع الوزير خلال جولته بالمسار أعمال صب الخوازيق والأعمدة وتفقد كل قطاعات ومحطات المشروع، وأكد أن المنطقة التي تم نهو الأعمال بها يتم إعادتها كما كانت وأفضل بالإضافة إلى ضرورة تكثيف الأعمال للانتهاء من المشروع في الموعد المحدد خاصة مع الأهمية الكبيرة للمشروع الذي  سيربط إقليم القاهرة الكبرى بالمناطق والمدن العمرانية الجديدة شرقاً (القاهرة الجديدة - العاصمة الإدارية ) وسيساهم في تيسير حركة نقل الموظفين والوافدين من القاهرة والجيزة إلى القاهرة الجديدة والعاصمة الإدارية لتكامله مع الخط الثالث للمترو عند محطة الاستاد.

 

ولفت إلى أن مشروع المونوريل سيدخل مصر لأول مرة وسيمثل نقلة وتحولا كبيرا في وسائل المواصلات، مشيرا إلى أن هذه النوعية من المواصلات تتسم بأنها وسائل نقل سريعة وعصرية وآمنة وصديقة للبيئة، وتوفر استهلاك الوقود، وتخفض معدلات التلوث البيئي وتخفف الاختناقات المرورية بالمحاور والشوارع الرئيسية، وتجذب الركاب لاستخدامها بدلاً من السيارات الخاصة.

 

جدير بالذكر أن قطاع مونوريل العاصمة الإدارية يتم تنفيذه على مرحلتين على التوازى تمتد المرحلة الأولى من موقع الورشة بالعاصمة الإدارية الجديدة حتى محطة مسجد المشير بطول حوالى 45 كم ومخطط افتتاحها فى نهاية مايو 2022، وتمتد المرحلة الثانية من محطة مسجد المشير حتى محطة الاستاد بطول حوالى  11.5كم ومخطط افتتاحها فى فبراير 2023، و أن قطاعي المشروع (العاصمة الإدارية الجديدة والسادس من أكتوبر) يتم تنفيذهما من خلال تحالف يضم شركات (الستوم – أوراسكوم– المقاولون العرب) ويبلغ طولهما 98.5 كم بعدد 34 محطة ويساهمان في التنمية المستدامة شرق وغرب القاهرة لتحقيق رؤية مصر 2030 حيث أن منظومة النقل هي أحد شرايين التنمية العمرانية والاقتصادية.