رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

سول تتعهد بالتنسيق مع واشنطن لاستئناف المحادثات النووية مع بيونج يانج

بيونج يانج
بيونج يانج

قالت وزارة الخارجية الكورية الجنوبية، اليوم السبت، إنها ستواصل التنسيق مع الولايات المتحدة للمساعدة في تشجيع واشنطن على الاستئناف المبكر لمحادثات نزع السلاح النووي مع بيونج يانج المتوقفة منذ فترة طويلة.
 

ونقلت وكالة أنباء "يونهاب" الكورية الجنوبية عن مسئول في الخارجية الكورية الجنوبية قوله إن "كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ستواصلان المشاورات بشأن السياسة تجاه كوريا الشمالية بمناسبة قمة زعيميهما، المقرر عقدها هذا الشهر، واجتماعات وزيري خارجيتيهما"، حسب ما أوردته الوكالة في نسختها باللغة الإنجليزية.
 

وقالت الولايات المتحدة، أمس الجمعة، إنها لن تسعى إلى عقد "صفقة كبرى" في مفاوضات نزع السلاح النووي مع كوريا الشمالية، لكنها ستستمر في التواصل مع بيونج يانج من أجل النزع الكامل للسلاح النووي من شبه الجزيرة الكورية.. وجاء ذلك بعد أن أنهت إدارة بايدن مراجعة سياستها تجاه كوريا الشمالية.
 

وقال المسئول الكوري الجنوبي إن سول تلقت مسبقا تفسيرات مفصلة من واشنطن بشأن نتيجة مراجعة سياستها تجاه كوريا الشمالية.
 

ومن المقرر أن يعقد الرئيس الكوري الجنوبي، مون جاي إن، ونظيره الأمريكي، جو بايدن، محادثات القمة الأولى بينهما في واشنطن في 21 مايو لمناقشة القضية النووية الكورية الشمالية وسبل تعزيز التحالفات بين سول وواشنطن.
 

وكانت المحادثات التي تهدف إلى إنهاء برامج كوريا الشمالية النووية والصاروخية قد توقفت منذ فشل القمة الثانية بين الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب والزعيم الكوري الشمالي كيم جونج أون في فبراير 2019، وكان الجانبان مختلفين للغاية بشأن نطاق تخفيف العقوبات التي فرضتها واشنطن مقابل خطوات نزع السلاح النووي التي ستتخذها كوريا الشمالية.