رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نفذ 26 عملية إرهابية قبل تصفيته.. من هو همام عطية؟

الإرهابي همام عطيه
الإرهابي همام عطيه

منذ بداية الحلقة الأولى لمسلسل "الاختيار2" ظهرت شخصية الإرهابي همام عطية، الذي يجسد دوره الفنان محمد علاء، ورصدت الحلقات الماضية قدرة "همام" على تجنيد الشباب والسيطرة على عقولهم بحجة الجهاد ونيل الشهادة والجنة.

تمكن همام عطية من تأسيس تنظيم أجناد مصر بعدما انشق عن التنظيم الإرهابي أنصار بيت المقدس، عام 2013 وضم العديد من الشباب له، واضطلع من خلاله بتشكيل العديد من الخلايا التنظيمية وإعداد عناصرها فكرياً وتدريبهم على إعداد وتصنيع العبوات المتفجرة التي استخدمها التنظيم في حوادثه الإرهابية التي ارتكزت في مجملها على استهداف رجال الشرطة والقوات المسلحة وإصدار التكليفات بتنفيذها.

وتمكن من تنفيذ قرابة 26 عملية إرهابية اعتمدت أغلبها على التفجيرات، لقدرته الكبيرة على تصنيع المتفجرات بسبب التدريبات التي تلقاها في أفغانستان. 

أبرز المعلومات عنه

ولد في سويسرا، وفي نهاية السبعينيات سافر والده إلى فرنسا، وعمل هناك طباخًا وحصل على الجنسية الفرنسية، وسافر همام إليه وهو في سن 18 سنة، وعمل معه في نفس مهنته، والتقى هناك بأحد أتباع القاعدة الذي أقنعه بالسفر لأفغانستان، وبعدها سافر السعودية عام 2002، تزوج ابنة خالته بسمة مصطفى عام 2004، عمل بتجارة الدواجن، ثم سافر إلى العراق عام 2007 لمدة شهرين، وعند عودته أخبرها "كنت بجاهد ضد الأمريكان واتدربت على استخدام الأسلحة". 

شارك في اعتصام رابعة العدوية المسلح، وخرج منه بعد فضه، وانضم لأنصار بيت المقدس، وانشق عنه، وشرع في استقطاب عناصر تعتنق الفكر التكفيري، كان مقيمًا بشارع الشيخ أحمد بدرى، مدينة الأحرار بمنطقة المرج التابعة لمحافظة القاهرة، وانتقل «همام»، للإقامة في منطقة الطوابق المزدحمة، بصحبة زوجته وأبنائه الـ9 مستغلاً حالة الزحام فيها، للاختفاء عن أعين الشرطة، وبعد تفجيرات جامعة القاهرة في عام 2014، أعلن تنظيم أجناد مصر الذي تزعمه وأسسه حينها، وشارك في عمليات إرهابية بالعراق 2006، وكل الخلايا العنقودية المنبثقة من تنظيمه ارتكبت أعمالاً إرهابية.

كيف تمكن الأمن من تصفيته؟

يوم ٥ أبريل2015 تمكنت قوات وزارة الداخلية من تصفية الإرهابي داخل شقته بمنطقة فيصل وقال اللواء هاني عبداللطيف المتحدث الرسمي باسم وزارة الداخلية وقتها، إن الوزارة وجهت ضربة أمنية حاسمة للكوادر الإرهابية من خلال معلومات دقيقة وتنسيق وتكامل تام بين الأجهزة الأمنية لتحديد مسارات تحرك عناصر البؤر الإرهابية المستهدفة، والتي تورطت في حوادث عنف بالبلاد سعياً وراء إثبات تواجد زائف على المشهد، ومحاولة زعزعة سكينة البلاد للنيل من الوطن.

وتوافرت المعلومات لقطاع الأمن الوطني تتضمن اتخاذ الإرهابي الهارب همام محمد أحمد على عطية "حركي/ فوزى، حسام" من إحدى الشقق السكنية بمنطقة الطوابق بالهرم محافظة الجيزة وكراً للاختباء به والتخطيط والإعداد لتنفيذ مخططاته العدائية التي استهدفت في مجملها رجال الأمن، وأسفرت عن استشهاد العديد منهم على مدار الفترة الماضية، وتم التعامل الفوري مع تلك المعلومات واستهداف الوكر المشار إليه، وحال استشعار الإرهابي المذكور بالقوات بادر بإطلاق النيران تجاههم، حيث بادلته القوات وبكثافة وأسفر ذلك عن مصرعه وضبط بحوزته "بندقية آلية – طبنجة – 4 عبوات ناسفة معدة للتفجير" إحداها مزودة بمغناطيس لتثبيتها أسفل السيارات المستهدفة – عدد 18 عبوة غير مكتملة التجهيز – كمية كبيرة من الأدوات ومستلزمات تصنيع العبوات المتفجرة مبلغ مالي قدرة 76.875 ألف جنيه، جهازي كمبيوتر يجرى فحصهما.

قضايا كان مطلوب فيها

 القضية رقم 390/2013 حصر أمن دولة عليا "التحرك الجهادى بالمنطقة المركزية بإمارة القيادي المحبوس نبيل المغربي"، والقضية رقم 433/2013 حصر أمن دولة عليا “تحرك أنصار بيت المقدس"، والقضية رقم 103/2014 حصر أمن دولة عليا "تنظيم أجناد مصر".

 

أبرز الجرائم التي ارتكبها تنظيم أجناد مصر تحت قيادة همام عطية

استهداف قوات الشرطة بـ"كمين عبود" بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة 5 ضباط وأفراد شرطة في 20/11/2013، واستهداف قوات الشرطة بـ"كمين السواح" بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة ضابط وفردي شرطة في 25/11/2013، واستهداف سيارة شرطة بالقرب من جامعة الأزهر بعبوة ناسفة، وأدى تأخر عمل العبوة لانفجارها فى حافلة نقل عام، مما أسفر عن إصابة 5 مواطنين في 26/12/2013، واستهداف قوات الشرطة بقسم مرور محور26 يوليو بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات  في 7/1/2014،  استهداف قسم شرطة "الطالبية" بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات في 24/1/2014.

 

وأيضا استهداف قوات الأمن المركزي أمام محطة مترو أنفاق البحوث بعبوة ناسفة مما أسفر عن استشهاد مجندين وإصابة 12 ضابطا ومجندا في 24/1/2014، واستهداف معسكر الأمن المركزي بطريق القاهرة الإسكندرية الصحراوى بعبوتين ناسفتين مما أسفر عن إصابة فردي شرطة في 31 /1/2014، واستهداف قوات الشرطة المتواجدة بـ"ميدان الجيزة" بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات في 7/2/2014، واستهداف تمركز أمني بمدينة 6 أكتوبر بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات في 4/3/2014.

واستهداف تمركز أمني بـ"كوبري الجيزة" قرب السفارة الإسرائيلية بعبوتين ناسفتين مما أسفر عن إصابة العقيد جمال راغب، و3 مجندين في 11/3/ 2014، واستهداف رقيب الشرطة بمباحث قسم شرطة "الشيخ زايد" مصطفى عرفة  بإطلاق النار عليه، ولكنه نجا من الحادث في 24/3/2014، واستهداف قوات الشرطة المتمركزة بالقرب من "جامعة الأزهر" وقسم ثان مدينة نصر بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات في 29/3/ 2014. 

 

وأيضا تنفذ التنظيم الإرهابي استهداف قيادات أمنية بـ"ميدان النهضة" أمام جامعة القاهرة بتفجير3 عبوات ناسفة مما أسفر عن  استشهاد مساعد رئيس مباحث الجيزة العميد طارق المرجاوي، وإصابة 8 ضباط وأمناء شرطة من بينهم  نائب مدير أمن الجيزة، اللواء عبدالرءوف الصيرفي، في 2/4/2014، واستهداف قوات تأمين ميدان مصطفى محمود بالمهندسين بعبوة ناسفة إلا أن قوات الشرطة نجحت في ضبط وإبطال العبوة في 10/4/2014، واستهداف نقيب شرطة أحمد الصواف، بواسطة تفجير سيارته بعبوة ناسفة بميدان الحصرى بمدينة 6 أكتوبر مما أدى لإصابته في 10/4/2014، واستهداف محكمة شمال الجيزة بعبوة ناسفة تم إبطال مفعولها في 14/4/2014. 

 

كما استهدف قوات الشرطة القائمة على تنظيم المرور بميدان الجلاء بالدقى بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة فردي شرطة، وتم القبض على أحد المنفذين، ياسر خضير، بواسطة سائق تاكسي وبعض الأهالي في 15/4/2014، واستهداف سيارة خاصة بضابط شرطة بالهرم، ما أسفر عن إصابة شقيقه  في 15/4/2014، واستهداف قوات الشرطة المتواجدة بنقطة مرور "ميدان لبنان" بعبوة ناسفة مما أسفر عن استهاد الرائد  محمد جمال، وإصابة فردي شرطة في 18/4/2014. 

واستهداف نقيب الشرطة بـ"مرور الجيزة" سمير مصطفى بتفجير سيارته بعبوة ناسفة بميدان الحصرى بمدينة 6 أكتوبر، ولكن حال سقوط القنبلة من السيارة عقب احتكاكها بمطب صناعي دون انفجارها في 21/4/2014، واستهداف العميد أحمد زكي بإدارة العمليات الخاصة بالأمن المركزي والمشرف على تأمين ميدان النهضة، بعبوة ناسفة لاصقة أسفل سيارته بمدينة 6 أكتوبر مما أسفر عن استشهاده وإصابة مجندين رفقته في 23 /4/2014،  استهداف الملازم بالجيش الثاني الميداني  محمد عبدالمنعم صلاح الدين، بواسطة لصق عبوة ناسفة بسيارته، وحال تعطل دائرة التحكم بالعبوة دون انفجارها في 28/4/2014. 

 

وأيضا استهداف قوات الشرطة القائمة على تنظيم الحالة المرورية بميدان المحكمة بمصر الجديدة بعبوة ناسفة، ما أسفر عن استشهاد عريف شرطة وإصابة ضابط، و3 أفراد شرطة آخرين في 2/5/2014، واستهداف سيارة (لادا نيفيا دون لوحات) بعبوة ناسفة برمسيس مما أسفر عن استشهاد ضابط الاحتياط بالجيش بسام جامع، في 3/5/2014. 

 

واستهداف تمركز أمني أمام وزارة الخارجية، مما أسفر عن استشهاد المقدم خالد سعفان والمقدم محمد أبوسريع، وإصابة اللواء محمد سرحان، و5 ضباط ومجندين آخرين، في 21/9/2014، واستهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط دار القضاء العالي بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة 9 أفراد شرطة من بينهم مفتش قطاع غرب القاهرة العميد هشام عبدالسميع، في 14/10/2014.

كما شن التنظيم سلسلة من الهجمات على قوات الشرطة المكلفة بتأمين جامعات القاهرة وحلوان وعين شمس في 20/10/2014، استهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط جامعة القاهرة بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة 4 ضباط شرطة بينهم  اللواء  جمال حمدى نائب مدير أمن الجيزة لقطاع الجنوب فضلا عن مجند شرطة في 22/10/2014،  استهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط  كلية طب أسنان قصر العيني بعبوة ناسفة دون وقوع إصابات في 8/11/2014. 

واستهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط جامعة حلوان بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة 5 أفراد شرطة بينهم 4 ضباط في 20 /11/2014، واستهداف خبراء المفرقعات في محيط جامعة عين شمس بعبوة ناسفة أثناء محاولتهم تفكيك العبوة، مما أسفر عن إصابة عدد من ضباط وأفراد الشرطة من بينهم مقدم الشرطة  خالد كمال، في  4/12/ 2014ن واستهداف العناصر المكلفة بتأمين محيط قسم شرطة الطالبية بعبوة ناسفة مصممة للتفجير بمجرد محاولة إبطال مفعولها، مما أسفر عن استشهاد خبير المفرقعات النقيب ضياء فتوح، وإصابة فردي شرطة في 6/1/2015، واستهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين محيط  قصر القبة الرئاسي بعبوة ناسفة مما أسفر عن إصابة ضابطي شرطة من بينهم مفتش قطاع شمال القاهرة العميد  محمود إبراهيم،  في 22/1/2015.

واستهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين قسم شرطة عين شمس بعبوة ناسفة مما أسفررعن استشهاد نقيب الشرطة بالأمن المركزي  مصطفي شميس، وإصابة 7 أفراد شرطة آخرين في 13/2/2015، واستهداف التمركز الأمني المكلف بتأمين البوابة الرئيسية لـ"مكتب النائب العام" بعبوة ناسفة مموهة تتخذ نفس شكل الجزء العلوي لسور المبنى مما أسفر عن استشهاد 2 من المواطنين وإصابة 7 ضباط وأفراد شرطة في 2/3/2015، واستهداف قوات الشرطة المكلفة بتأمين مقر "سفارة الكونغو" بإطلاق النيران عليها لقتل الحراس والاستيلاء على الأسلحة الخاصة بهم مما أسفر عن اسشتهاد مجند وإصابة آخر، وأُلقي القبض على اثنين من مرتكبي الحادث بواسطة الأهالي، في 25/3/2015.