رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«عيد الوفاء».. الصحف المصرية تُبرز دور العمال في التقدم والبناء

الصحف المصرية
الصحف المصرية

أبرزت صحيفتا الجمهورية والأهرام - في افتتاحياتهما اليوم السبت - دور العمال الذي يحتل قطاع كبير وأساسي في كل مراحل العمل الوطني والتقدم والبناء بمناسبة عيد العمال.


وقالت صحيفة «الجمهورية» إن عمال مصر يحتفلون اليوم بصفة خاصة والعالم بأسره بصفة عامة بعيد العمال، مشيرة إلى أنه عيد الوفاء لعمال يمثلون قطاعًا كبيرًا وأساسيًا في كل مراحل العمل الوطني والتقدم والبناء، بسواعدهم ترتفع صروح الأمة وتعلو المشروعات القومية العمالقة، وبجهودهم وفكرهم يتم تنفيذ شبكة الطرق العملاقة الواسعة التي تمتد في ربـوع الوطن.


وأضافت الصحيفة - في افتتاحياتها بعنوان «عيد العمل والإنتاج .. العطاء والوفاء» - أن التاريخ زاخر بجهود عمال مصر ومواقفهم الوطنية خلف القيادة السياسية وحبهم لوطنهم وشدة الانتماء للأرض الطيبة أرض مصرنا الغالية.

 

 ولفتت إلى أنهم يجـددون العهد دومًا ببذل المزيد مـن الجهد والعطاء لاستكمال مسيرة البناء والتنمية مسيرة التقدم والازدهار في مرحلة التنمية الشاملة التي تشهدها البلاد خلال هذه المرحلة؛ لتحقيق نمو أفـضـل للشعب المصري العظيم.


وأشارت إلى أن الاحتفال بعيد العمال هو احتفال بالعطاء والوفاء والعمل والإنتاج والتقدم والازدهار، احتفال بالسواعد الفتية الـتي تـقـوم عليها الـصروح العملاقة والمشروعات القومية الكبرى.


فيما نوهت صحيفة «الأهرام»، بأن اليوم عيد عمال مصر، هؤلاء الأبطال الذين حملوا على كواهلهم مسئولية بناء هذا الوطن عبر مئات، بل آلاف، السنين، في كل المجالات.


وأضافت الصحيفة - في افتتاحياتها بعنوان «تحية للعمال في عيدهم» - أن في هذه المناسبة لا يملك كل مصري إلا التوجه بالشكر والعرفان لتلك السواعد الشريفة المعطاءة التي تمنح دون انتظار المقابل، ولا شك في أن الغد يحمل لهؤلاء الشرفاء آمالا نتمنى أن تكون على قدر عطائهم، وإن كان عطاؤهم أكبر من أن يجازى.


وذكرت أنه في غمرة الظروف والتطورات والتحديات المتسارعة التي تشهدها مصر، لم ينسَ الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن يصدر توجيهاته إلى الجهات المختصة بشئون العمل والعاملين بضرورة بحث زيادة الحد الأدنى للأجور في أسرع وقت ممكن، وهنا لا بُد من التذكير بأن الرئيس السيسي أصدر القرار الجمهوري قبل أيام بزيادة الحد الأدنى للأجور لكل العاملين بالدولة إلى 2400 جنيه، وإلى جانب ذلك فإن الحكومة، إدراكا منها بتأثيرات جائحة كورونا على العمال والمنتجين وأصحاب الأعمال، أعلنت أنها في طريقها إلى زيادة الدعم والمساعدات للعمال، وخاصة العمالة غير المنتظمة التي تعرف الحكومة جيدا حجم معاناتهم هم وأسرهم.


وأوضحت أنه لم يعد خافيا على أحد أن خطط التنمية الجارية اليوم في مصر على قدم وساق، تستهدف فيما تستهدف رفع مستوى معيشة العامل، سواء في الريف أو في الحضر، وذلك من خلال استيعاب تلك المشروعات ملايين الأيدي العاملة، ومن ثم توفير فرص العمل لهم، وتحديدا فإن المستفيد الأكبر سيكون شباب العمال بالتأكيد.


وأكدت: أنه «من الواجب في هذا العيد ألا ننسى عطاء المرأة العاملة التي تشارك يدا بيد مع الرجال في عملية إعادة بناء مصر، فلها كل التحية».