رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

بلينكن يعتزم بحث مشروع «السيل الشمالى 2» مع نظيره الألمانى

 أنتوني بلينكن
أنتوني بلينكن

يعتزم وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن مناقشة مشروع "السيل الشمالي 2" مع نظيره الألماني هايكو ماس، في الأسبوع القادم.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية ، قال القائم بأعمال مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون أوروبا وأوراسيا، فيليب ريكر، اليوم السبت: "أتوقع أن وزير الخارجية ماس سيكون هناك وأعتقد أننا سنلتقي بالصيغة الثنائية​​​. مشروع السيل الشمالي 2 يبقى مشكلة... وسنواصل شرح موقفنا إزاء هذا المشروع للألمان وتكرير أنه يجب وقفه".

وفي وقت سابق، قالت وزارة الخارجية الأمريكية إن بلينكن سيتوجه يوم الأحد إلى المملكة المتحدة، حيث سيشارك في الاجتماع الوزاري لمجموعة السبع في أوائل الأسبوع المقبل، وسيعقد أيضا عددا من المحادثات الثنائية.

و"السيل الشمالي-2" مشروع روسي لمد أنبوبي غاز بطاقة إجمالية تبلغ 55 مليار متر مكعب سنويا، من الساحل الروسي، عبر قاع بحر البلطيق، إلى ألمانيا.

وتم تنفيذ معظم المشروع تقريبا، لكنه يواجه عراقيل بسبب الضغوطات الأمريكية، حيث تهدد واشنطن الشركات المشاركة في المشروع بالعقوبات.

 وعلى صعيد آخر، أجرى وزير الخارجية الأمريكي، أنتوني بلينكن، أمس الجمعة، مباحثات هاتفية مع نظيره المغربي، ناصر بوريطة، حيث ناقشا زيادة التعاون الثنائي، وتعزيز الاستقرار في ليبيا ومنطقة الساحل.

ورحب بلينكن، خلال الإتصال، بالخطوات المغربية لتحسين العلاقات مع إسرائيل، مشيرا إلى أن العلاقة المغربية الإسرائيلية ستحقق فوائد طويلة الأمد للبلدين.

وتطرق الوزيران إلى فرص زيادة التعاون في إفريقيا لتعزيز الازدهار الاقتصادي والاستقرار، و سلط وزير الخارجية الأميركي الضوء على دور المغرب الرئيسي في تعزيز الاستقرار في منطقة الساحل وليبيا.

وناقش الجانبان أيضا الإصلاحات بعيدة المدى للملك محمد السادس على مدى العقدين الماضيين، وفق بيان الخارجية الأمريكية.

وشجع بلينكن المغرب على مواصلة تنفيذ هذه الإصلاحات وإعادة تأكيد التزامه بحماية وتعزيز حقوق الإنسان والحريات الأساسية.