رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

روسيا: أكثر من 350 إصابة بالسلالة البريطانية من كورونا

كورونا في بريطانيا
كورونا في بريطانيا

كشفت السلطات الروسية عن الإجراءات التي تتخذ لمنع انتشار فيروس كورونا في البلاد في ظل القفزة في الإصابات المسجلة في الهند، وكذلك إحصائية الإصابات بالسلالات المتحورة.

وأشارت رئيس الهيئة الفدرالية لحماية حقوق المستهلكين آنا بوبوفا، إلى أن عدد القادمين من الهند ليس كبيرا، وأن جميع القادمين يخضعون للفحوصات الإلزامية فور وصولهم إلى المطار.

وأضافت أن القادمين من الهند يخضعون للعزل الصحي لـ3 أيام على الأقل.

وتم تخصيص قسم خاص في المطار الوحيد الذي يستقبل الرحلات من الهند، حيث تتخذ الإجراءات تجاه القادمين من هذا البلد الذي يحل في المركز الثاني عالميا من حيث انتشار فيروس كورونا بتسجيله أكثر من 18.7 مليون إصابة.

وأكدت بوبوفا تسجيل أكثر من 350 إصابة بالسلالة "البريطانية" من فيروس كورونا ونحو 20 إصابة بالسلالة "الجنوب إفريقية".

وفي معرض حديثها عن الوضع الوبائي في روسيا بشكل عام، أشارت المسؤولة إلى أنها لا ترى أساسا لفرض قيود جديدة في البلاد للحد من انتشار الفيروس، مضيفة أن "الناس يتمتعون بحرية كاملة الآن".

وشددت على أهمية الالتزام بالإجراءات الاحترازية، حيث قد يكون استخدام وسائل النقل أو حضور فعاليات ثقافية والاختلاط مع تجمعات الناس خطيرة من ناحية احتمال الإصابة بفيروس كورونا.

وقالت بوبوفا إن أعياد مايو المستمرة في روسيا من الـ 1 إلى الـ 10 من الشهر لن تؤدي إلى زيادة الإصابات بفيروس كورونا في حال التزم الناس بالإجراءات الاحترازية.

وأكدت أن الوضع الوبائي في روسيا مستقر، ولم يرصد التوجه نحو زيادة الإصابات بشكل ملحوظ.

 

إرشادات منظمة الصحة العالمية

يشار إلى أن منظمة الصحة العالمية أصدرت إرشادات محدثة حول الممارسات الآمنة خلال شهر رمضان في سياق «كوفيد-19»، وكذلك تدابير التباعد الجسدي التي يجب اتباعها أثناء الصلاة وخلال موسم الحج و الموائد الجماعية وغيرها من المناسبات الاجتماعية أوالدينية.

 

وأضافت أن اللقاحات توفر أملًا جديدًا، ويجب استخدامها كأداة وقاية رئيسية من قبل البلدان و الأفراد، ويتم الآن تقديم لقاحات «كوفيد-19» في جميع بلدان إقليم شرق المتوسط البالغ عددها 22 بلدًا، لكن التحديات قائمة في البلدان التى تواجه حالات طوارئ، بما في ذلك سوريا واليمن.

 

جدير بالذكر، أن فيروس كورونا المستجد أو «كوفيد-19» ظهر في أواخر ديسمبر 2019 في مدينة «ووهان» الصينية في سوق لبيع الحيوانات البرية، ثم انتشر بسرعة مع حركة انتقال كثيفة للمواطنين لتمضية عطلة رأس السنة القمرية في يناير الماضي.