رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

عاكس شقيقته فـ«شق بطنه» في الخليفة

طعن
طعن

أصيب عاطل بطعنة نافذة بالبطن بسلاح أبيض "سكين" عقب مشاجرة نشبت  بينه وبين سباك أمام المارة بالشارع، بسبب معاكسة المجني عليه لشقيقة المتهم في نهار رمضان بمنطقة الخليفة.

بداية الواقعة

كانت البداية عندما تلقى اللواء نبيل سليم، مدير مباحث العاصمة، إخطارا من رئيس مباحث قسم شرطة الخليفة يفيد بتلقيه إشارة من مستشفى المنيل الجامعي باستقبالها المصاب "محمد عيد إسماعيل" ٢٩  سنة بدون عمل، ومقيم حارة آمين الجندي الإمام الشافعي دائرة القسم مصاب بجرح طعني نافذ بالبطن.

المجني عليه يروي تفاصيل الواقعة

بانتقال رجال مباحث قسم شرطة الخليفة والفحص وسؤال المصاب تبين حدوث مشادة كلامية بينه وبين أحد جيرانه يدعى "إسلام م" ٢٦ سباك ومقيم حارة آمين الجندي دائرة القسم "بدون إصابات".

على الفور جرى تشكيل فريق بحث لضبط المتهم، وبإعداد الأكمنة اللازمة الثابتة والمتحركة تم ضبطه وضبط بحيازته سكين مستخدم في الواقعة. 
  
المتهم يعترف بارتكاب الواقعة

وبمواجهته أمام رجال المباحث اعترف بارتكابه الواقعة لقيام المجني عليه بمعاكسة شقيقته، وتدعى "سارة م" ٢٢  سنة دون عمل ومقيمة بذات العنوان 
تطورت إلى قيام المتهم بطعن المصاب وإحداث إصابته بالأداة المضبوطة.


بإخطار اللواء أشرف الجندي، مساعد وزير الداخلية مدير أمن القاهرة، أمر بتحرير المحضر اللازم واتخاذ الإجراءات القانونية وإحالة المتهم للنيابة العامة لمباشرة التحقيقات.


وفي سياق آخر لقى مسن مصرعه أثناء عبوره طريق الأوتوستراد بمنطقة الخليفة بعد اصطدام سيارة ملاكي به. 

البداية تلقى قسم شرطة الخليفة بلاغًا من غرفة عمليات النجدة بوقوع حادثة سير أسفرت عن متوفى بطريق الخيالة أسفل كوبري الحضارة الجديد، وبالانتقال والفحص تبين أنه أثناء سير “محمد.ع”، 37 سنة، مدرس حاسب آلي، مقيم الخليفة بالسيارة قيادته رقم أ ق /٥٧٩١ ملاكي تويوتا كورولا نبيتي اللون فوجئ بعبور المتوفي "نبيل. و.م" 73 سنة بدون عمل مقيم ش الشهاوي البساتين فاصطدم به، ما أدى إلي وفاته وباجراء المعاينة علي السيارة تبين وجود كسر في الزجاج الأمامي من جهة اليسار وكسر بالفانوس الأمامي من جهة اليسار وتطبيق بالكبوت من جهة اليسار ولا توجد ثمة تلفيات أخرى. 


تم إخطار النيابة العامة التي قررت نقل جثة المتوفي لمشرحة النيابةزينهم، وطلب التحريات حول الواقعة وظروفها وملابساتها وعما إذا كان في الوفاة شبهة جنائية من عدمه.