رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلس الإدارة
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نشرتها المصور بعنوان «ذكريات صيفية للأرتست»

قصة غرق دولت أبيض في الإسكندرية

دولت أبيض
دولت أبيض

في يوم الأحد 22 مايو 1938 أصدرت مجلة "المصور" عددا خاصا عن الصيف، وفي أحد موضوعاتها الطريفة والتي لم يذكر اسم الصحفي الذي كتبها وهو ما كان يحدث في صحافة ذلك التوقيت، نشرت المصور موضوعا بعنوان "ذكريات صيفية للأرتست" يتحدث فيه نجوم الفن والغناء عن ذكرياتهم الطريفة مع الصيف أمثال دولت أبيض، وحكمت فهمي، وأخيرا زوزو حمدي الحكيم.

- قصة غرق دولت أبيض 

لم يكد الصحفي الذي لم يذكر اسمه أن يسأل السيدة دولت أبيض عن ذكرياتها الصيفية حتى أغرقت في الضحك، ثم دار بينهما الحوار التالي كما نقلت لنا المصور، "ذكريات إيه يا شيخ، عاوزني أقول لك إيه، من يوم ما غرقت حرمت أنزل البحر".

- إذن فقصى علينا كيف غرقت؟

• فكرت ذات يوم وأنا أصطاف بالإسكندرية في أن أتعلم السباحة، فشددت إلى بطني "قرعتين" ونزلت بهما في البحر حيث تركت نفسى للأمواج فأبعدتنى عن الشاطئ وأنا مسرورة أعظم السرور، ثم خيل إلى أنني إذا تركت "القرعتين" ظللت أسبح كما يسبح الناس حولي واقتنعت بالفكرة فنفذتها.

وضحكت السيدة دولت مرة ثانية، وظلت تضحك حتى دفع الفضول المحرر إلى معرفة النتيجة فقال لها مازحا: وطبعا ابتلعك البحر.

فقالت: لم أشعر بما حدث لي بعد ذلك حتى أفقت فألقيت نفسي في كابينة الإسعاف، ومنذ  ذلك الحادث لم أنزل البحر إلا عند شاطئه دون أن أوغل فيه أبدا".

- ميمي شكيب: "ما تفكرنيش"

أما عن الممثلة ميمي شكيب فكانت حائرة حين سألتها مجلة "المصور" عن ذكرياتها الصيفية، سرحت قليلا ثم قالت: "مفيش ذكريات ولا حاجة، وبينى وبين البحر لأننى كلما نزلت فيه أغرق.. وأرجو أن لا تذكرني بقصص غرقي لأنها مؤلمة" ونزولا على إرادة السيدة تركتها مجلة "المصور" وانصرفت!