رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

نجل سمرا الراوي يتحدث بعد وفاتها: حاولت أصالحها كتير ورفضَت

سمرا الراوي
سمرا الراوي

قال ياسر جمال، نجل الست سمرا الراوي، سيدة القطار، والتي أتهمت أبنها بطردها خارج المنزل والإعتداء عليها، والتي توفيت بسبب تعرضها للإصابة بفيروس كورونا المستجد، أنه حاول الذهاب لوالدته خلال الفترة الماضية داخل دار المسنين، إلا انها رفضت مقابلته قبل إصابتها بفيروس كورونا المستجد.

 

وأضاف ياسر جمال في سياق تصريحات خاصة لـ"الدستور" أنه طلب من والدته خلال اتصالات هاتفية عديدة العودة لمنزلها في منطقة الساحل بمدينة نجع حمادي شمالي محافظة قنا، إلا انها رفضت ذلك، لافتًا إلي انه كان على تواصل دائم مع مديرة دار المسنين بمحافظة سوهاج، قبل أن يتم إصابة والدته بالفيروس المستجد، وبعد أن أصيبت ونقلت لمستشفى عزل محافظة سوهاج.


 وأشار نجل سمرا الراوي خلال تصريحاته، أنه علم بوفاة والدته من خلال الانترنت، عندما أبلغه أحد أصدقاؤها بوفاتها بسبب فيروس كورونا، لافتًا إلي ان السيدة سمرا الراوي أصبحت عند خالقها، ولا يمكن الحديث عن ما مضي من مشكلات بينهما قائلاً:"دي أمي ومقدرش أقول غير انها أمي وانا أبنها".
 

وأوضح ياسر جمال، خلال تصريحاته، أن هنالك العديد من الوسطاء في الخير، الذين تدخلوا خلال الفترة الماضية وذلك للصلح بينه وبينه والدته، حتي تعود الام لمنزلها، إلا انها كانت ترفض في الاول وجاءت أزمة فيروس كورونا واصابتها بالفيروس عطلت التدخل في الصلح فيما بينهما.

 

وكانت السيدة سمرا الراوي، التي توفيت في مساء أمس الثلاثاء، قد أتهمت ابنها ياسر جمال، بالاعتداء عليها وطردها خلال المنزل، حتي استقلت قطار الصعيد المتوجه للقاهرة، وأصيببت خلال حادث قطار سوهاج، وعند نقلها للمستشفي كشفت أنها كانت في طريقها للقاهرة من أجل الجلوس في ضريح السيدة زينب، بسبب المشكلات التي تتعرض لها مع ابنها بمدينة نجع حمادي.