رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

ولاية أيداهو الأمريكية تحظر الإجهاض بعد بدء نبض القلب عند الجنين

ولاية الأمريكية تحظر
ولاية الأمريكية تحظر الإجهاض

وقع حاكم ولاية أيداهو الأمريكية براد ليتل على قانون يحظر الإجهاض في حال رصد نبض القلب عند الجنين، أي بعد الأسبوع الخامس أو السادس من الحمل.

وحسبما أفادت وكالة أنباء "فرانس برس" الفرنسية، يستثنى من القانون بعض الحالات، مثل وجود خطر على صحة الأم أو الحمل بنتيجة الاغتصاب وغير ذلك من الحالات الاستثنائية.

وقال حاكم الولاية، في بيان نشر على الموقع الرسمي للولاية: "يجب أن نواصل بذل الجهود من أجل حماية حياة الأطفال الذين لم يولدوا بعد. ويلقي المئات من الأطفال مصرعهم نتيجة الإجهاض كل سنة، وهذه مأساة لا يمكن تصورها".

يشار إلى أنه  يقضي القانون بعقوبة السجن بين سنتين وخمس سنوات للكوادر الطبية التي ستخالف القانون.

ومنذ  أكثر من عامين صوتت الهيئة القضائية الأعلى في البلاد ضد قانون تطبقه ولاية كاليفورنيا يقضي بإجبار "مراكز أزمة الحمل" على إعلام الحوامل بإمكانية الإجهاض في أماكن أخرى، وخاصة بعد ابتعاد القاضي أنطوني كينيدي المعارض التقليدي لمنع الإجهاض عن المحكمة العليا واختياره التقاعد.

ووفقًا لوكالة أنباء "فرانس برس"، منحت المحكمة العليا في الولايات المتحدة لمعارضين للإجهاض فوزا قيّما بعد أن حكمت ضد ولاية كاليفورنيا التي تفرض على مراكز الإجهاض إعلام الحوامل بإمكانية الإجهاض في أماكن أخرى.

وعلى جانب آخر، قامت ولايات أمريكية محافظة، كتكساس مثلا، بمحاولة تعقيد إجراءات الإجهاض وعشرات المراكز الصحية التي تجري عملياته أغلقت أبوابها، وذلك منذ 2015 في هذه الولاية، إلا أن منع الإجهاض لم يتسن فرضه قانونا بسبب عدم توفر الأغلبية في المحكمة العليا نتيجة المعارضة الدائمة للقاضي أنطوني كينيدي، الذي كان  قراره حاسما بخصوص منح المثليين الحق في الزواج.

يشار إلى أن الحق في الإجهاض لم تتم المصادقة عليه من قبل الكونجرس الأمريكي بل منحته فقط المحكمة العليا الأمريكية في 1973 ما يعرف بتشريع روو وايلد.