رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

المتهم أنكر ارتكابه للجريمة وانهار بعد الحكم

كواليس محاكمة المتحرش بطفلة المعادي و سجنه 10سنوات

المتحرش بطفلة المعادي
المتحرش بطفلة المعادي

 - المُتهم ينهار مصدوماً داخل القفص بعد سماع الحكم

 

 - مُحامي "طفلة المعادي": الحكم على المُتحرش رادع ونشكر المحكمة.. والطفلة تُعاني نفسياً بسبب الحادث

 

- دفاع المُتهم: يُعاني من مرض "البيدوفيليا"..وهناك فارق بين المُجرم والمريض

 

طلب القاضي في بداية الجلسة من قوات الأمن المكلفة بتامين القاعة، إخراج المتهم والمثول أمام  هيئة المحكمة، وظهر المتهم وهو يرتدي ملابس السجن البيضاء والكمامة مرتبكا ناكرا ارتكابه الواقعة.

واستمعت المحكمة لطلب المُدعي بالحق المدني الحاضر عن أسرة الطفلة المجني عليها والذي طلب  بتوقيع أقصى عقوبة على المُتهم.

وأثبت محامي أسرة الطفلة إلى أن المجني عليها تُعاني من ضرر نفسي بعد الحادث، وأشار غلى أنها تتلقى علاجاً نفسياً، وهو ما تسبب في عدم حضور الأسرة .

- دفاع المتهم: والدته مريضة بالسرطان وهو من يرعاها

واستمعت المحكمة لمُرافعة الدفاع عن المُتهم، حيث قال الدفاع إن مريض بمرض عقلي غير دائم أو مُستمر يسمى بـ"البيدوفيليا"، وهو ما تسبب في الواقعة التي التقطتها الكاميرات.

وشبه مُحامي الدفاع المرض بالمرض الذي يصيب البعض "سرقة الأشياء التافهة"، وشدد الدفاع على ما يراه بأن هناك فارق بين المُجرم والمريض.
وتابع الدفاع مؤكداً أن المُجرم شخص ينتهج سلوك إجرامي ليس لديه وازع من الضمير دون النظر لمن يعتدي عليه، وأشار الدفاع إلى أن والدة المُتهم تُعاني من السرطان وانه من يقوم باصطحابها للعلاج الكيماوي.

وأضاف الدفاع قائلاً :"المريض يكون شخص مُحترم، يُحاول كبح جماح المرض مع الآخرين إذا استطاع"، وعلق على ذلك قائلاً بأن المُتهم لم يعتدي على ابنته ذات الأعوام الإحدى عشر، مُشدداً على أنه لم يقوم بفعلته سوى مرة وحيدة.


واشار  الدفاع متسائلاً عن من يتحمل مسئولية تعريض الطفلة للخطر، مشددةً على أن القانون يُعاقب من يستغل الأطفال تجارياُ، ودفع الدفاع ببطلان الاعتراف وانتفاء القصد الجنائي العام والخاص في جريمة هتك العرض.

- الحكم

قضت  الدائرة 24  بمحكمة جنايات القاهرة المنعقد بالتجمع الخامس ،  برئاسة المستشار سامي زين الدين ، اليوم   الثلاثاء  بمعاقبة  محمد جودت  المتهم بالتحرش بطفلة المعادي  في القضية رقم 4056/ 7 لسنة 2021 جنايات المعادي والمقيدة برقم 171 لسنة 2021 كلي جنوب القاهرة، بالسجن  المشد 10 سنوات

 

- انهيار المتهم بعد سماع الحكم 
 

وبعد صدور الحكم بدت الصدمة على وجه المُتهم، وانهار داخل القفص، وتدخل باقي المُتهمين المودعين في قفص المحكمة على ذمة قضايا اخرى للتخفيف عنه قبل سقوطه أرضاً، فيما قامت  قوات الامن المكلفة بتامين المحكمة بنقله لخارج الجلسة تمهيدا لنقله إلى السجن. 

 - دفاع المجني عليها يشكر المحكمة

توجه المُدعي بالحق المجني الحاضر مع المجني عليها "طفلة المعادي"، بالشُكر لهيئة المحكمة بعد أن قضت بمُعاقبة المُتهم محمد جودت بالسجن المُشدد 10 سنوات.

وقال المدعي بالحق المدني  في أعقاب النطق بالحكم :"نشكر هيئة المحكمة على الحُكم الذي يُعد رادعاً عن الواقعة، وهو حُكم تاريخي، لأنه من أسرع الأحكام في تاريخ القضاء المصري، وهذا يُعد تطوراً في الاستجابة السريعة بخصوص قضايا الأطفال في مصر وحمايتهم التي تقع على كاهل جميع المعيين بحقوق الطفل.

واضاف  :"من خلال هذا الحدث الذي هز مشاعر المجتمع المصري، نتوقع من الأباء والأمهات مزيد من التوعية لأولادنا وبناتنا جميعاً، وإصغاء الاستماع إليهم، لأنكم حائط الصد الأول الحامي لهم بجانب القانون".
وأضاف المُحامي محمد ثروت، الحاضر أيضاً مع أسرة المجني عليها، قائلاً إن المحكمة استعملت منتهى الرأفة مع المُتهم .