رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

724 ألفا و200 فدان.. تحديد مساحة زراعة الأرز فى 9 محافظات

زراعات الارز
زراعات الارز

اتفقت وزارتا الزراعة واستصلاح الأراضى والموارد المائية والري، على تحديد المساحة المنزرعة بمحصول الأرز لعام 2021 فى 9 محافظات بمساحة قدرها 724 ألف ومائتى فدان، بالإضافة لمساحة 200 ألف فدان من سلالات الأرز الموفرة للمياه مثل الأرز الجاف وغيرها، ومساحة 150 ألف فدان تُزرع على المياه ذات الملوحة المرتفعة نسبياً إلى جانب شروط زراعة الموز.

وقال تقرير لوزارة الزراعة، إن تحديد مساحات الأرز المصرح بزراعتها فى إطار سياسة وزارة الموارد المائية والرى لترشيد استهلاك المياه والحفاظ على مواردنا المائية المحدودة، ولضمان توصيل مياه الرى لجميع المنتفعين بالكمية المطلوبة وفى المواعيد المحددة، خاصة أن محصول الأرز يُعد أحد أكثر المحاصيل استهلاكاً للمياه، كما أن زراعة مساحات من الأرز بالمخالفة ينعكس سلباً على قدرة شبكة الترع على توفير المياه اللازمة لفترة اقصى احتياجات خلال الصيف.

وأضاف التقرير أن الوزارتين اتفقتا على تطبيق الشروط الخاصة بمحصول الموز وعدم التهاون فيها حيث خاطبت وزارة الزراعة مديرياتها بمختلف المحافظات فى وقت سابق بضرورة المرور على الزراعات، وإزالة أى زراعات جديدة تتم لزراعات الموز، والتى تأتى ضمن خطة الحكومة لترشيد استهلاك مياه الرى، وضرورة التنبيه على مزارعى الموز فى الأراضى القديمة، للالتزام بتعديل نظام الرى لزراعات الموز بالأراضى القديمة، لمن الرى بالغمر إلى الأساليب الحديثة بمقنن مائى لا يزيد عن 5 آلاف متر مكعب للفدان سنويا، وتحديد كميات المنصرف من الأسمدة وفقا للمقننات التى حددها القرار الوزارى وهى صرف 4 شكائر يوريا 46.5%، أو ما يعادلها من الأسمدة الأخرى كحد أقصى لفدان الموز خلال العام.

وأكدت وزارة الزراعة أنه لن يتم زيادة مساحات الموز عن المساحة المقررة لها وهى 84 ألف فدان فى الأراضى الجديدة والقديمة، لافتا إلى حظر التوسع فى المساحات الجديدة توفيرا للمياه وتقنين المساحات الحالية خلال 3 أعوام، حيث أن المساحات المنزرعة عبارة عن 60 ألف فدان فى الدلتا والوادى، ولن يتم منحها رخصة باستمرار الزراعة إلا بعد تحويلها من الرى بالغمر إلى الرى الحديث، وكذلك باقى المساحة المنزرعة فى الأراضى الجديدة والمقدرة بـ42 ألف فدان، إذ يعد الموز من المحاصيل الشرهة لاستهلاك المياه.

يشار إلى أن مصر تسعى لتقليل المساحة المزروعة بالموز والأرز، ولن يسمح بزراعة الموز باستخدام طرق الرى القديمة، لأنها من المحاصيل الشرهة فى استهلاك المياه.