رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

«التموين» تحدد 8 محاور وأسباب لرفض قبول توريد الأقماح

موسم توريد القمح
موسم توريد القمح

أكد مصدر مسؤول بوزارة التموين والتجارة الداخلية أنه مع انتظام موسم توريد الاقماح المحلية يتم تحديد جودة الأقماح من حيث المواصفات ودرجات الرطوبة من خلال الجهات المسوقة للاقماح المحلية ولجان الفرز والاستلام في مديريات التموين والتجارة الداخلية فضلا عن تحديد 8 أسباب الرفض ترجع إلى زيادة نسب الرطوبة عن المسموح بها وهي ال12%، ووجود شوائب ومخلوط بالرمال أو الزلط أو الأتربة أو أقل من درجات النظافة والجودة التي تصل إلى حد أدني ٢٢ قيراطا ونصف للإردب أو اقماح مخلوطة بالمستوردة أو اقماح قديمة من العام الماضي وهذا سيتم التحفظ عليه واتخاذ الإجراءات القانونية حيالها .

وأكد المصدر في تصريح خاص لـ"الدستور" أن لجان الفرز والاستلام بمواقع الاستلام والتخزين البالغة نحو 450 موقعا ما بين شون أسفلتية وصوامع ومطاحن، هي المسئولة عن تحديد نسب الرطوبة ورفض الكميات غير المطابقة للمواصفات.

 

فيما أكدت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن جميع مواقع الاستلام الاقماح من مفتوحة من خلال الجهات المسوقة ولجان الفرز والاستلام  أمام الجميع بدءاً من صغار المزارعين وصولاَ الي أصحاب المزارع الكبيرة ، وأشار الي أن اللجان لن تتسلم الأقماح المتلاعب فيها بالخلط، وأضاف أن الدولة قد وفرت 16 مليار جنيهاَ لصرف مستحقات المزارعين، مشيراَ الي أن عمليات صرف المستحقات ستكون خلال 72 ساعة من التوريد .

 

ويتم يوميا رفع تقرير إلي الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية ، من غرفة العمليات المركزية بالوزارة كرئيس غرفة العمليات لمتابعة عمليات توريد القمح تقريراَ يفيد بأن أجمالي ما تم توريده وصل الي " 487 ألف طن / قمح" بجميع المواقع.

 

وأشارت وزارة التموين والتجارة الداخلية أن  جميع اللجان تعمل على مدار الساعة لمتابعة عمليات التوريد بالمواقع المقررة لاستلام القمح وحل أي ازمات أو عقبات قد تواجه اللجان أو الموردين، و أن الدكتور /على المصيلحي – وزير التموين والتجارة الداخلية، يتابع بنفسه عمليات التوريد بالمواقع، ويتابع ايضاً التزام الصوامع سواء العاملين أو الموردين بالإجراءات الاحترازية وارتداء الكل للكمامات.

 

ووجه الدكتور علي المصيلحي وزير التموين والتجارة الداخلية بتذليل كافة العقبات التي تواجه بعض الموردين .