رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى
رئيس مجلسى الإدارة والتحرير
د. محمد الباز
رئيس التحرير
وائل لطفى

إعادة انتخاب زيوجانوف رئيسا للجنة المركزية للحزب الشيوعى الروسى

جينادي زيوجانوف
جينادي زيوجانوف

أعيد انتخاب الزعيم الحالي للحزب الشيوعي الروسي جينادي زيوجانوف بالإجماع، لرئاسة أمانة سر اللجنة المركزية للحزب.

ونقلت "تاس" عن السكرتير الصحفي لزيوجانوف عضو مجلس "الدوما" ألكسندر يوشينكو قوله: "انتخب غينادي زيوجانوف بالإجماع رئيسا للجنة المركزية للحزب".

يشار إلى أن هذا القرار صدر عن اجتماع اللجنة المركزية للحزب عقب إعلان نتائج مؤتمره في 24 أبريل.

كما تم الإعلان في المؤتمر عن التشكيلة الجديدة للجنة المركزية والتي زادت إلى 188 عضوا.

 يشار إلى أنن جينادي زوجانوف هو سياسي روسي، وهو أول أمين سر للحزب الشيوعي لروسيا الاتحادية (منذ 1993)، ورئيس اتحاد الأحزاب الشيوعية - الحزب الشيوعي للاتحاد السوفيتي (منذ 2001)، وانتخب نائبًا في مجلس الدوما لأعوام 1993 و1995 و1999 و2003 و2007، وهو يتولى رئاسة الكتلة البرلمانية للحزب الشيوعي الروسي في المجلس.

وهو أيضًا عضو في الجمعية البرلمانية لمجلس أوروبا منذ 1996. ترشح جينادي زوجانوف في انتخابات الرئاسة الروسية 1996 وحصل على 32% من الأصوات، وحل بذلك ثانيًا بعد بوريس يلتسن الذي حصل على 53%. وترشح أيضًا في نتخابات الرئاسة 2008 وحصل على 17.76% من نسبة الأصوات، وحل ثانيًا بعد المرشح الفائز ديمتري مدفيديف.

وترشح في انتخابات الرئاسة للعام 2012 وحل ثانيًا بنسبة 17.18% أمام منافسه الفائز فلاديمير بوتين.

وفي وقت سابق، صرح زعيم الحزب الشيوعي الروسي، جينادي زيوجانوف، أنه يتمنى أن يعلن رئيس الدولة إجراءات حاسمة وحازمة للخروج من أزمة صعبة، ومواجهة تهديدات عسكرية خارجية.

وعبرت فالنتينا ماتفيينكو، رئيسة الغرفة العليا للبرلمان الروسي، عن اعتقادها بأن رئيس الدولة سيقدم "نظام إحداثيات جديدا"، ووصفت رسالة الرئيس بوتين السنوية الجديدة بـ"رسالة العصر الجديد".

وبمناسبة عيد ميلاده الـ 151، أقام الحزب الشيوعي الروسي منذ أيام ، مراسم وضع الزهور على ضريح الزعيم السوفيتي فلاديمير لينين في الميدان الأحمر بموسكو.

وسار المئات من الأشخاص في الموكب الذي توجه نحو الضريح حاملين الزهور والصور الشخصية.

وبعد انتهاء المراسم، انتقد زعيم الحزب الشيوعي جينادي زيوجانوف، الاحتجاجات التي شهدتها مختلف المناطق الروسية  المطالبة بالإفراج عن المعارض الروسي المسجون أليكسي نافالني.